بسبب ثغرة أمنية خطيرة.. أبل تطلق تحديثات جديدة على معظم الأجهزة

تعمل شركة أبل الأمريكية برئاسة المدير التنفيذي تيم كوك، خلال السنوات السابقة، على منح عملائها تجربة أمان وخصوصية فريدة، وذلك من خلال خوارزميات التشفير الخاصة ببيانات مستخدمي أجهزة آيفون وآيباد، والعديد من الأجهزة والتطبيقات التي ميّزت الشركة في سوق تكنولوجيا العالم الرقمي في العالم، وجعلتها تتصدّر القوائم السنوية العالمية للشركات الأكثر توزيعاً لمنتجاتها، بالرغم من ارتفاع أسعار تلك المنتجات.

وأطلقت أبل خلال الأيام الأخيرة الماضية مجموعة من التحديثات لأنظمة تشغيل معظم الأجهزة، وذلك لتجنّب وقوع المستخدمين ضحيةً للهجمات الإلكترونية التي تحاول سحب البيانات الشخصية والحسابات البنكية ورموز الدخول على المواقع والتطبيقات الخدمية بسبب ثغرة أمنية خطيرة، والتي تمكّن المهاجمين من تشغيل برمجيات خبيثة وعشوائية من خلال ما يُعرف بثغرة “يو إيه إف”.

واستغلّت الشركة ما يُعرف بمعامل تصحيح “ويبكت” لإطلاق تحديثات على مجموعة من أنظمة التشغيل، والتي شملت: “آي أو إس 15.3.1، و آيباد أو إس 15.3.1، وماك أو إس 12.2.1 مونتيري، و ووتش أو إس “8.4.2، وذلك لإصلاح عيوب واجهتها النسخ السابقة من أنظمة التشغيل المشار إليها فيما يتعلّق بالإجراءات الأمنية التي يوفّرها “ويبكت”.

وكانت الشركة قد وفّرت تصحيح “ويبكت” لمجموعة من الأجهزة التي تنتشر بين عملاء أبل حول العالم، ومن أبرزها أجهزة: “أيفون إس 6، وإصدارات إيفون الأخيرة، وجميع إصدارات أجهزة آيباد برو، وإصدارات آيباد إير 2 الأحدث، وإصدارات الجيل الخامس وما تلاها من أجهزة آيباد، والإصدارات الأخيرة لجهاز آيباد ميني 4، وإصدارات جهاز آيبود تاتش من الجيل السابع”،

ويعتبر الخبراء خطأ “يو إيه إف” التي قامت أبل بإصلاحه في أنظمة التشغيل المذكورة، ثغرة أمنية خطيرة تمكّن المهاجمين من تشغيل البرمجيات العشوائية الخبيثة عبر الاستخدام الخاطئ للذاكرة الديناميكية الخاصة بتصحيح “ويبكت”، كما قامت الشركة مؤخراً بإصلاح ثغرة أمنية على متصفح سفاري الخاص بأجهزة أبل، والتي كانت تمكّن المهاجمين من رصد ومعرفة وسحب سجل التصفح الخاص بالمستخدم، سواءاً كان السجل يحتوي على حسابات شخصية أو مواقع خدمية أو رموز الدخول على الحسابات البنكية الخاصة.

إنضم لقناتنا على تيليجرام