حقيقة منشور خوارزمية فيس بوك لزيادة تفاعل المتابعين والأصدقاء

حقيقة منشور خوارزمية فيس بوك لزيادة تفاعل المتابعين والأصدقاء

يزيد يوميًا تداول منشور يحث المتابعين والأصدقاء على التفاعل مع المستخدم، وأكد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن فيس بوك يستخدم خوارزمية تسبب التضييق على المستخدمين، بعدم وصول منشوراتهم إلى من يتابعونهم على حسابهم، ونظرًا لهوس البعض في الحصول على أكبر عدد من الإعجابات والتعليقات على ما يقومون بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة «فيسبوك»، الذي يعد هو الموقع الأكثر انتشارًا في مصر، فإنهم يقومون بنسخ هذا النص كما هو، وإعادة نشره على حساباتهم، اعتقادًا منهم أن هذا الأمر سيمكنهم من التغلب على تلك الخوارزمية، ويصبح منشوراتهم أكثر تحررًا، ويراه المزيد من
المتابعين والأصدقاء، ونوضح في السطور التالية حقيقة تأثير هذا المنشور على خوارزمية «فيسبوك»، وهل هو حقيقة أن خدعة، وموضوعات أخرى ذات صلة.

حقيقة منشور خوارزمية فيس بوك لزيادة تفاعل المتابعين والأصدقاء

خوارزمية فيس بوك

انتشر مصطلح خوارزمية «فيسبوك» حاليًا، بشكل سريع لم يسبق له مثيل، ولكن ماذ يعني؟، هو عبارة عن مجموعة من المعادلات الآلية التي يتم استخدامها لقياس جودة المنشورات، ومن ثم تقييمها بواسطة تلك المعادلات، حيث يتم إظهارها للمستخدم حسب اهتمامه، لتقييمه والتعليق عليه أو الاعجاب به، ومن الجدير بالذكر أن هذا يتم من خلال طرق معقده، فقد يحظى منشور معين بالعديد من التفاعلات وأخر لا يحظى بتفاعلات، وذلك وفق لأولويات يتم تحديدها وفق حسابات أو خوارزميات خاصة بتطبيق الـ «فيسبوك».

«أصدقائي الأعزّاء، مؤسف أن الكثير من التدوينات لبعض الأصدقاء تضيع برغم أهميتها لأن الفيس حدّد عدد الأصدقاء، هناك أصدقاء لم أعد أرى تدويناتهم إلا بالبحث عنها! من أجل رؤية منشورات جميع الأصدقاء لابدّ من تعديل خوارزميّة الفيسبوك، لذلك قرّرت تعديلها، وفيما يلي كيفيّة تجاوز نفس الـ25 صديقًا من الفيسبوك الذين يقرؤون لك عدّة مرّات»

حقيقة منشور خوارزمية فيس بوك

كشف عدد من خبراء السوشيال ميديا، حقيقة تأثير المنشور المنتشر حاليًا وبشكل موسع، والذي يدعي البعض أنه يمكن المستخدم من التغلب على خوارزمية فيس بوك، مؤكدين أنه لا يمكن التغلب من خلاله خوارزمية «فيسبوك»، حيث تعد من الخوارزميات المعقدة والمتقدمة جدًا، موضحين أن ربط هذا المنشور بالقدرة على التحايل على الخوارزمية هو أمر خاطئ، ولكنه يهدف للحصول على عدد كبير من الاعجابات للانتشار بشكل أكبر، مشيرين إلى أن هذا المنشور يتم ملاحظته كل فترة، حيث يلجأ إليه البعض للحصول على المزيد من التفاعل من خلال حث الأصدقاء على تدعيمه بالاعجاب أو التعليق.

إنضم لقناتنا على تيليجرام