التخطي إلى المحتوى

يبدأ موسم الإقرارات الضريبية لعام ٢٠٢٠/٢٠٢١، الأول من يناير المقبل، وينتهى آخر مارس بالنسبة للأشخاص الطبيعيين- الأفراد-، بينما ينتهى للأشخاص الاعتبارية- الشركات- آخر أبريل المقبل، ومن المقرر أن يكون تقديم الاقرارات إلكترونيا لجميع الممولين.

وأعلن رضا عبدالقادر، وكيل أول وزارة المالية، رئيس مصلحة الضرائب، إتاحة النماذج الخاصة برسم تنمية موارد الدولة إلكترونيًا على منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة وعددها 25 نموذجاً.

ويأتى ذلك حسب بيان لرئيس المصلحة -السبت- تنفيذًا لتوجيهات وزير المالية بتقديم التيسيرات للممولين وتسهيل الإجراءات أمامهم، خاصة مع اقتراب موسم تقديم الإقرارات الضريبية إلكترونيًا، وحرصًا من المصلحة على استكمال الخدمات المقدمة على المنظومة الإلكترونية.

وقال عبدالقادر إن نماذج رسم التنمية المختصة بالإقرار عن قيمة الرسم المُستحق على المحررات، مثل جوازات السفر، ورخص السيارات، ورخص القيادة للسيارات، وكذلك الإقرار عن قيمة الرسم المُستحق عن بعض الأنشطة مثل الشراء من الأسواق الحرة، وتذاكر السفر للخارج، وذلك نص عليه قانون رقم 147 لسنة 1984 بفرض رسم تنمية .الموارد المالية للدولة.

وأضاف: بإتاحة هذه النماذج إلكترونيًا على المنظومة، لن يحتاج الممول للذهاب إلى الإدارة العامة لرسم التنمية، ولكن يستطيع ملء نماذج رسم التنمية وتوريدها على المنظومة الإلكترونية على مدار 24 ساعة، وسداد قيمة الرسم الُمستحق، وذلك خلال 15 يوم من الشهر التالي لتاريخ التحصيل.

ويعاقب الممول وفقا لعبدالقادر بغرامة لا تقل عن خمسين جنيهاً ولا تجاوز خمسمائة جنيه في حالة التخلف عن توريد هذا الرسم في الموعد المحدد لذلك، بالإضافة إلى فرض الغرامة في حاله السداد بعد الميعاد بنسبه 2% من قيمه الرسم المستحق عن كل شهر ولا تجاوز قيمه الرسم نفسه، لافتًا إلى أن نهاية المهلة الضريبية لكل إقرار هي 15 يوم من تاريخ انتهاء الفترة الضريبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *