التخطي إلى المحتوى

نجحت الطفلة مارينا حنا ناشد، 13 سنة، في مواجهه مرض السكر التي أصيبت به قبل 6 أعوام، برسم لوحات فنية من الرصاص والفحم وألوان المياه، تعبر عن الحياة اليومية، ومنها مواجهه وباء كورونا، ومأساتها مع مرض السكر، وحزنها لرحيل والدها.

وتمكنت «مارينا» من رسم أكثر من 50 لوحة فنية، داخل غرفتها الخاصة التي تحولت إلى معرض ومتحف فني، يضم جميع أعمالها الفنية.

قالت «مارينا» أنا طالبة بالصف الأول الإعدادي، وقد أصيبت بمرض السكر في الصف الثاني الابتدائي، وقررت يومها تحدي المرض، بثقل هوايتي برسم لوحات فنية تعبر عن المرض وأصحاب الأمراض المزمنة، وحالات الحزن والفرح، ولوحات فنية لبعض الفنانين واللاعبين، وأخري تعبر عن حزني برحيل والدي.

مارينا تتحدي مرض السكر برسم لوحات فنية في المنيا
مارينا تتحدي مرض السكر برسم لوحات فنية في المنيا
مارينا تتحدي مرض السكر برسم لوحات فنية في المنيا

وأضافت «مارينا» أنا بصدد رسم صورة للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والكابتن محمد صلاح، لاعب كرة القدم العالمي، والبابا تواضروس، وكل امنياتها اقامة معرض لمقتنياتها من اللوحات الفنية، ولقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

يذكر ان «مارينا» من أسرة تتكون من 5 أشخاص بينهم 3 ذكور وفتاتين، والأب رحل عن عالمنا قبل عام، مما تسبب في تفرغ والدتها للصرف عليها بالعمل في الحياكة، حيث في حاجة في دعم مالي ومعدات لإنجاح مشروعها.

شاهد الفيديو :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *