التخطي إلى المحتوى

أطلقت وزارة الداخلية مبادرة لدعم الأطفال الذين يتلقون العلاج من السرطان في مستشفى شفاء الأورمان لسرطان الأطفال بمحافظة الأقصر، تزامناً مع اليوم العالمى لحقوق الطفل وذلك عبر زيارة لوفد من رجال الشرطة بمديرية أمن الأقصر، لدعم الأطفال وتوزيع الهدايا والألعاب عليهم لإدخال البهجة والسرور في قلوبهم خلال رحلة العلاج.

وإستقبل قيادات مستشفى شفاء الأورمان لسرطان الأطفال بمحافظة الأقصر، زيارة مميزة لوفد من ضباط الشرطة بمديرية أمن الأقصر لدعم الأطفال في اليوم العالمى لحقوق الطفل الذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام، حيث تم تنظيم جولة للوفد لتعريفهم بأحدث الأجهزة العالمية التي تم توفيرها لتخدم كل طفل للعلاج من الأورام المختلفة، وأشاد الوفد بالمستوى المميز الذي يضاهى المستشفيات العالمية في قلب الصعيد.

اطفال مرضى السرطان فى أورام الأقصر

وخلال الجولة قام ضباط الشرطة بمديرية أمن الأقصر، تفعيلاً لمبادرة وزارة الداخلية بدعم أطفال السرطان بالصعيد، بتوزيع الهدايا والألعاب على كل طفل متواجد داخل المستشفى خلال رحلة العلاج من الأورام، كما إلتقط أعضاء الوفد الصور التذكارية مع الأطفال لإضفاء البهجة والسرور بينهم، وأكدوا على مواصلة الزيارات لرجال الشرطة لأطفال السرطان لدعمهم في مسيرتهم العلاجية بصورة دورية.

اطفال مرضى السرطان فى أورام الأقصر

ومن جانبه وجه محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان، الشكر لوفد ضباط الشرطة بمديرية أمن الأقصر ورجال وزارة الداخلية على تلك المبادرة التي تساعد في دعم نفسية ومعنويات الأطفال الذين يتلقون العلاج داخل المستشفى بصورة يومية، مشدداً على أن منهج مجلس إدارة المستشفى تقديم كافة أوجه الدعم لكل مريض يتلقى العلاج داخل أول صرح طبي في علاج السرطان بالصعيد، موضحاً أنه تحرص إدارة شفاء الأورمان على تقديم كل وسائل الراحة للمرضي ومحاولة إخراجهم من الحالة النفسية التي تؤرقهم خلال رحلة العلاج عقب الإصابة بالسرطان، حيث أنه دائماً لا تمر مناسبة خاصة أو عامة إلا وتقام لها احتفالية داخل المستشفى لدعم المرضى من أبناء الصعيد.

[image:5:center]

وكان قد أُعلن يوم الطفل العالمي في عام 1954 باعتباره مناسبة عالمية يُحتفل بها في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي وإذكاء الوعي بين أطفال العالم وتحسين رفاههم، وذلك اليوم مهم لأنه شهد اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل في عام 1959، كما أنه كذلك تاريخ اعتماد الجمعية العامة اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989، ومنذ عام 1990، يحتفى باليوم العالمي للطفل بوصفه الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل وللاتفاقية المتعلقة بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *