التخطي إلى المحتوى

تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن التكامل الصناعي في إطار استعراضه لأهم ملامح رؤية رئاسة مصر للكوميسا، مؤكدًا على أن التعاون لزيادة التجارة البينية يتطلب زيادة الإنتاجية والتعاون في القطاعات التصنيعية المختلفة والاستفادة من الموارد المتاحة لدول الإقليم وقدرتها التنافسية في زيادة الإنتاج الصناعي.

أضاف خلال كلمته أمام قمة «الكوميسا»، الثلاثاء، «ولا سيما في ظل التحديات التي فرضتها جائحة كورونا والتي أثرت على سلاسل الإمداد الإقليمية والدولية، ومما لا شك فيه أن هذه الجائحة ستعمل على إعادة تشكيل هذه السلاسل وفقًا لقدرة الاقتصاديات الوطنية على التعافي ووفقًا للمزايا والقدرات التنافسية المتاحة لديها وهو الأمر الذي يمكن لدول الكوميسا استغلاله لتعميق التعاون الصناعي المشترك».

تابع: «ومن هذا المنطلق فقد قامت مصر بإعداد مبادرة التكامل الصناعي الإقليمي بما يتوافق مع الاستراتيجية الصناعية للكوميسا 2017/2026، وأجندة التنمية الإفريقية 2063 بهدف مشاركتها مع الدول الأعضاء والأمانة العامة لوضع خطة تنفيذية لتحقيق التكامل الصناعي وزيادة الإنتاجية تحت شعار صنع في الكوميسا».

وكان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أشار إلى أن قمة تجمع «الكوميسا» ستشهد تسلم مصر الرئاسة الدورية للتجمع، بالإضافة إلى إطلاق الرئيس لخطة العمل الاستراتيجية متوسطة المدى للفترة ٢٠٢١- ٢٠٢٥ للكوميسا، والتي تهدف إلى تعميق الاندماج الاقتصادي والتكامل الإقليمي والتنمية ما بين دول التجمع، وذلك بالتناغم مع اتفاقية منطقة التجارة الحرة للقارة الافريقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *