التخطي إلى المحتوى

قال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إنه شديد الفخر والإعزاز بالرئيس عبدالفتاح السيسى، داعيًا له: «ربنا يطول عمره، ويبارك لنا فيه، ويحشرنا معاه يوم القيامة في الجنة».

وأضاف خالد الجندى، خلال تقديم برنامجه «لعلهم يفقهون»، المُذاع عبر فضائية «دى إم سى»، مساء اليوم الثلاثاء، أن الدعاء للرئيس السيسى يحرق دم أعداء الأمة جدًا، مشيرًا إلى أنه يتلذذ بالدعاء له.

وأشار إلى أنه لا يجزم بدخول الجنة لأن الرحمة بيد الله سبحانه وتعالى، ولكن إذا دخلنا الجنة أن نحشر مع الرئيس لأنه رجل صالح، ونحسبه كذلك ولا نزكيه على الله.

وتابع: «عايز أشوف واحد بيواصل الليل بالنهار في شغله زى ما الرئيس بيعمل، ربنا سبحانه وتعالى يديله الصحة، تخيل عمل دؤوب ليل نهار لصالح المجتمع»، معلقًا على تنظيم مؤتمر الكوميسا برئاسة الرئيس السيسى.

وأكد أن المؤتمر سيساعد على الانتقال لمرحلة ما بعد الحدود الجغرافية، من التداخل التجارى والرفاهية الإنسانية، مشيرًا إلى أن الرئيس يفكر في اقتصاد دولته، ويقود دولة تعدادها 100 مليون نسمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *