التخطي إلى المحتوى

أكدت مبعوثة الأمم المتحدة إلى العراق جنين بلاسخارات أن الترهيب وممارسة الضغوط لتغيير نتائج الانتخابات في العراق، سيسفر عن نتائج عكسية.

وقالت خلال إحاطة قدمتها لمجلس الأمن الدولي، إن “أي محاولات غير مشروعة تهدف إلى إطالة أو نزع مصداقية عملية إعلان نتائج الانتخابات، أو ما هو أسوأ، كالقيام بتغيير نتائجها عبر الترهيب وممارسة الضغوط (مثلا)، لن تسفر إلا عن نتائج عكسية”.

ودعت جنين بلاسخارات كافة الأطراف المعنية إلى عدم الدخول في هذا المنزلق.

وأضافت: “كان تقييم الانتخابات أنها كانت بصورة عامة هادئة وحسنة الإدارة وأظهرت تحسنا فنيا وإجرائيا واضحا ومثلت بصفة عامة إنجازا كبيرا يحسن بالسلطات والأطراف العراقية الإقرار به علنا”.

وتابعت بلاسخارات: “لا يجوز تحت أي ظرف السماح للإرهاب والعنف و/أو أي أعمال غير قانونية أخرى بإخراج العملية الديمقراطية عن مسارها في العراق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *