التخطي إلى المحتوى

شدد رئيس الحكومة السوداني ​عبدالله حمدوك​ على أن «الأولوية الآن هي لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وسيتم ذلك قريباً»، موضحا أن «الاتفاق السياسي الأخير مع الجيش تم على أساس حقن دماء ​السودانيين​ والحفاظ على المكتسبات».

وفي حديث لقناة «العربية» اعتبر حمدوك أن «لا بديل عن الحوار في السودان والعمل من أجل الوصول للانتخابات»، مؤكداً أن «الانتخابات ستفتح الطريق لترسيخ الديمقراطية في السودان». وشدد حمدوك على أنه لا يفكر بكسب الشعبية بل يفكّر «في مصلحة الشعب السوداني».

كما شرح أن «​قوى الحرية والتغيير​ في السودان ستبقى فاعلة»، مضيفاً أن «تجمع المهنيين قاد الثورة في السودان بكل احترافية».

في سياق آخر، أعرب حمدوك عن حرصه على «الالتزام بكل الاتفاقيات المتعلقة بسلام جوبا»، كما قال: «سنركز على إيجاد الحلول للملفات الداخلية في السودان.. القضايا في السودان أصبحت معقدة أكثر مما كانت عليه».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *