التخطي إلى المحتوى

قال محمد المهدي، استاذ الطب النفسي، إن هناك أبحاث تمت حول أسباب ارتفاع معدلات الطلاق، وتشير هذه الإحصاءات أن هناك 70% من معدلات حالات الطلاق بسبب العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة.

وأضاف «المهدي» خلال حوار له ببرنامج «مصر جديدة»، مساء اليوم، أن الدراسات أكدت أيضا أن هناك 20 % من حالات الطلاق بسبب مجهول وغير معروف، لافتا إلى أن هناك أيضا 42 % من الحالات ترجع بسبب المشاكل الاقتصادية، و26 % بسبب تدخل الأهل.

وتابع أستاذ الطب النفسي، أن الخيانة هي اللحظة الفاصلة التي تؤدى للطلاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *