التخطي إلى المحتوى

قدمت شركة مرسيدس براءة اختراع لدى المكتب العالمي للملكية الفكرية، من أجل الحصول على جهاز فرامل احتياطي يساعد السائق في حالات الطوارئ.

وسيتم توصيل الجهاز بصمام الإطار، وفي حالة فشل نظام الكبح في فرملة السيارة في حالة الطوارئ، فسيقوم هذا الجهاز فوراً بتفريغ الهواء الموجود داخل الإطارات لمساعدة السيارة على الإبطاء والتوقف بأمان.

بحسب Carbuzz، سيتم تنفيذ جهاز الكبح الاحتياطي على السيارات الهجينة والكهربائية التي ستنتجها الشركة في المستقبل، ومع ذلك، يمكن استخدامه أيضًا في السيارات التقليدية ذات محركات الاحتراق الداخلي.

فيما يلامس الإطار المفرغ من الهواء والمسطح مساحة أكبر من الأرض، ما يحدد مقاومة التدحرج.

كما سيتم تثبيت الجهاز الذي صممه مهندسو شتوتغارت على العجلات الأربع، بحيث ينخفض ​​الضغط بالتساوي على كلا المحورين، وبعد انخفاض الضغط، تبطئ السيارة تدريجياً وسيتم تنبيه السائق أن ضغط الإطارات انخفض فجأة من خلال نظام التحذير.

بينما يمكن أيضًا استخدام نظام الكبح الاحتياطي لزيادة ضغط الإطارات إلى المستوى الذي أشارت إليه الشركة المصنعة، وأيضاً سيقترن مع نظام مراقبة ضغط الإطارات، حتى تكون السيارة قادرة على ضبط ضغط الإطارات في الوقت الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *