كيفية صلاة السنن الرواتب

مما لا شك فيه أن الصلاة عماد الدين وركن أساسي في الاسلام، وهي واجبة على كل مسلم بالغ عاقل، ويتسأل الكثيرون ما هي صلوات السنن والرواتب، الرواتب وهي التابعة لغيرها، مثل السنن التي تكون قبل وبعد الصلوات المفروضة، وأيضا يطلق عليها البعض الصلوات المؤقتة بوقت معين، غير الصلاة المفروضة، وهي أيضا الرواتب التي شرعها الله عز وجل، وكان يحافظ عليها المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه.

السنن الرواتب هي

السنن المؤكدة: هي ما واظب عليها النبي صلوات ربي وسلامه عليه، فإن لم تكن مع الترك فذلك دليل على أنها من السنة المؤكدة، وإن كانت مع الترك احيانًا فذلك دليل على أنها غير مؤكدة.

حكم الرواتب والسنن

  • الرواتب: حكمها عند جمهور العلماء “مستحبة”، ورأي الحنابلة” تركها مكروه بدون عذر” .
  • وأما السنن: فحكمها ” يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها”.

كيفية أداء السنن والرواتب

تقسم هكذا:

  • قبل صلاة الفجر ركعتان، حكمها: عند الجمهور سنة مؤكدة، عدا أبي حنيفة فهي عنده واجبة.
  • قبل صلاة الظهر تسبقها أربع ركعات، وركعتان بعدها.
  • بعد صلاة المغرب ركعتين.
  • بعد صلاة العشاء ركعتان زائد ركعة الوتر.
  • حكمهم أنهم سنة مؤكدة.

الرواتب:

  • بعد صلاة الظهر ركعتين.
  • قبل صلاة العصر أربعة ركعات.
  • قبل صلاة المغرب ركعتين.
  • قبل صلاة العشاء ركعتين.

وقت السنن الرواتب

وتلك النوافل هي فضل وغنيمة من الله لعبادة المسلمين، الدليل على ذلك ما روي عن أم حبيبة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم:[ ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى في كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا من غير فريضة إلا بني الله له بيتنا في الجنة، أربعا قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء.

السنن الرواتب والنوافل

وركعتين قبل صلاة الغداة] أي صلاة العشاء، وهي من القربات التي يحبها الله تبارك وتعالى، ومن واظب عليها غفر الله له سيئاته، ورفع درجاته، بدليل قول النبي صلوات ربي الذي ذكرناه، فمن جاهد نفسه وصبر على إداءها، وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث عظم ذلك الأجر، لحث المسلم على المحافظة عليها.

التعليقات مغلقة.