التخطي إلى المحتوى

سحبت الجهات المختصة، اليوم الأربعاء، 2931 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكتروني، وتواصل وزارة الداخلية حملاتها لضبط المركبات التي لم يلتزم أصحابها بتركيب الملصق الإلكتروني.

انتهت المُهلة التي حددتها وزارة الداخلية لتركيب الملصق الإلكتروني دون فرض عقوبات، وتبدأ الوزارة من اليوم الاثنين الموافق 1 نوفمبر، في سحب رخصتي القيادة والتسيير حال عدم تركيب الملصق الإلكتروني مع اتخاذ الإجراءات القانونية.

يأتي ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية على استكمال المنظومة الإلكترونية، وتفعيل كافة عناصرها للوصول إلى أقصى درجات ضبط إيقاع الحركة المرورية.

ومنحت وزارة الداخلية مالكي المركبات مهلة لتركيب الملصق الإلكتروني لعدة فترات متلاحقة، وناشدتهم سرعة التوجه لوحدات المرور التابعة لهم لتركيب الملصق، ومدت الوزارة ساعات العمل داخل وحدات المرور، وخصصت الفترة الزمنية من الساعة 5 مساءً حتى 8 مساءً، لتقديم خدمة تركيب الملصق فقط.

ومع انتهاء آخر مهلة حددتها الوزارة لتركيب الملصق، قامت الحملات المرورية بسحب آلاف الرخص بصورة يومية دون فرض عقوبات أو غرامات على المركبات، بل ألزمتهم بتركيب الملصق لاستعادة الرخصة مرة أخرى.

وبدأت الوزارة في تفعيل العقوبات الواردة بقانون المرور تجاه المركبات التي لم تقم بتركيب الملصق، أو ذات الملصق التالف أو المتعمد إخفاؤه، أو تم العبث بالملصق الخاص بها وفقد صلاحيته، وذلك اعتبارًا من 18 سبتمبر الماضي.

تشمل العقوبات «سحب الترخيص لمدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على ثلاثة أشهر، والحبس لمدة لا تزيد على ستة أشهر».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *