التخطي إلى المحتوى

قرر قاضي المعارضات بمحكمة بلبيس بالشرقية، تجديد حبس 3 أشخاص من العناصر الإجرامية، ١٥ يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بتكوين تشكيل عصابي تخصص في تصنيع وتصدير والإتجار بعقار الكبتاجون المخدر، وعثر بحوزتهم على كمية من المواد المخدرة ومبالغ مالية.

كانت الأجهزة الأمنية بالشرقية، قد وردت إليها معلومات عن تكوين تشكيل عصابي من 3 عناصر إجرامية، لأحدهم معلومات جنائية، مقيمين بمحافظة الشرقية، تخصصوا في تصنيع وتصدير والإتجار بعقار الكبتاجون المخدر.

وكشفت التحريات أن أفراد التشكيل العصابي كانوا يقومون بإعداد وتجهيز مصنع لإنتاج العقار المذكور وتوفير المواد الأولية والمواد الخام والمعدات اللازمة لتصنيعه وإنتاجه وتجهيز الأماكن للتصنيع والتخزين، والترويج لتجارتهم غير المشروعة متخذين من مسكنهم الكائن بمحافظة الشرقية مركزاً للتصنيع.

وتوصلت التحريات أن أحد أفراد التشكيل العصابي كان يقوم بتوفير الأموال اللازمة لشراء المعدات والمواد الخام والمواد الكيميائية المستخدمة في التصنيع، وإحضار المواد الخام والإشراف على عملية تصنيع مخدر الكبتاجون، بينما يقوم آخر بمعاونته في عمليات التصنيع وصيانة المعدات والماكينات، بينما يقوم الآخر بعقد صفقات مع عملائهم والتصدير لإحدى الدول.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهداف عناصر التشكيل حال تواجدهم بمسكنهم بدائرة مركز شرطة بلبيس، وعُثر بحوزتهم على عدد 505 ألف قرص مخدر لعقار الكبتاجون، كمية من عجينة أقراص الكبتاجون وزنت 800 كيلو جرام معدة للكبس تقدر حال إنتاجها بعدد ( 2،400,000 ) إثنان مليون وأربعمائة ألف قرص، وعدد كبير من الأدوات الخاصة بالخلط والتصنيع والتغليف والعبوات الكرتونية وأكياس ومستلزمات للتعبئة- كميات كبيرة من المواد الخام المستخدمة في التصنيع)، وكذا ضبط (مبلغ مالى – 3 هواتف محمولة- سيارة).

وبمواجهتهم بالمضبوطات أيدوا ما جاء بالتحريات، وقدرت القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة (110،000,000) مائة وعشرة ملايين جنيه تقريباً)، تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *