إطارات جديدة للسيارات تضبط ضغط الهواء داخلها ذاتيا

من المعروف أن الإطارات التي يقل فيها ضغط الهواء عن المستوى المطلوب تتهالك أسرع من المعتاد، وتجعل السيارة تستهلك وقودا أكثر أثناء سيرها، كما ترتفع نسبة تعرضها للانفجار إذا ارتفعت درجة حرارتها أو انحرفت قليلا عن موضعها حول الجنط.

ورغم كل ذلك، تؤكد شركة تصنيع الإطارات Goodyear أن سائقي السيارات لا يهتمون بفحص مستوى ضغط الهواء في إطارات سياراتهم إلا على فترات متباعدة.

وبناء على ذلك، أعلنت Goodyear العام الماضي أنها بصدد تطوير إطارات جديدة تعمل على ضبط ضغط الهواء داخلها ذاتيا دون أي تدخل خارجي، وذلك بفضل تكنولوجيا جديدة تعرف باسم “تقنية صيانة الهواء”.

وفي البداية تمت الاختبارات على سيارات الركاب العادية لتجربة “تقنية صيانة الهواء” الجديدة ، لكن شركة Goodyear أعلنت أنها قد قامت مؤخرا بتطوير إطارات تعمل بنفس التكنولوجيا لتناسب الشاحنات الكبيرة أيضا، على أن تبدأ اختبارات هذا النوع من الإطارات في 2013.

والموضوع يبدو بسيطا للغاية، فالإطار مزود من الداخل بمجس خاص مهمته رصد انخفاض ضغط الهواء في الإطار تحت المستوى الآمن، وعندها ينفتح صمام جانبي في الإطار، ومع دوران الإطار وضغط وزن السيارة عليه يتم ضخ الهواء داخل الأنبوب المتصل بالصمام المفتوح، والذي يضخه بدوره داخل الإطار.

وبمجرد أن يصل الإطار إلى مستوى ضغط الهواء المطلوب، ينغلق الصمام فورا، لمنع تدفق الهواء من جديد إلى الخارج.

ومازال الأمر في طور الاختبارات على سيارات الركاب، وستتواصل هذه الاختبارات طوال العام القادم، قبل أن يتخذ قرار حول إمكانية تطبيق الأمر بشكل تجاري.

التعليقات مغلقة.