التخطي إلى المحتوى

أعلنت الحكومة النيوزيلندية، أنها ستعيد فتح حدودها خلال الأشهر المقبلة، مما يسمح بعودة السكان النازحين اعتبارا من يناير والسياح اعتبارا من أبريل.

وقال الوزير المسؤول عن استجابة نيوزيلندا لكوفيد- 19، كريس هيبكينز، إن الحكومة أجرت مقايضات صعبة للحفاظ على سلامة النيوزيلنديين قدر الإمكان طوال الوباء.

وأضاف المسؤول، بموجب خطة الحكومة لإعادة فتح الحدود، سيظل مطلوبا من جميع المسافرين القادمين عزل أنفسهم لمدة 7 أيام، على الأقل في الوقت الحالي، وسيتمكن النيوزيلنديون الملقحون بالكامل من العودة من أستراليا دون البقاء في الحجر الصحي اعتبارا من 16 يناير ومن دول أخرى بعد 13 فبراير. وسيفتح الباب بعد ذلك على مراحل للسياح والمسافرين الآخرين اعتبارا من 30 أبريل.

وأعلنت نيوزيلندا في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه يمكن إعادة فتح المطاعم وصالات الألعاب الرياضية في أوكلاند اعتبارا من 2 ديسمبر، لتزيل آخر بقايا الإغلاق الذي بدأ في أكبر مدينة في البلاد في أغسطس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *