التخطي إلى المحتوى

تتصدر المراكب الملكية الثلاث التي تم تصنيعها للمشاركة في احتفالية طريق الكباش الفرعوني المشهد في الاحتفالية، والتى تتواجد في الطريق من ناحية بوابة بطليموس الثالث، للثالوث المقدس ( آمون وموت وخنسو)، وهو الثالوث الذي كان يتصدر احتفالات عيد الاوبت، أو رأس السنة المصرية القديمة، والذي يتوافق مع فصل الفيضان خلال شهر يوليو من كل عام، حيث نقش الملك توت عنخ امون تفاصيل احتفالات عيد الاوبت على حوائط معبدالأقصر التي يظهر فيها الموكب الملكى للملك وعلية القوم والفرق الموسيقية تحف طريقى الاحتفال والقرابين التي يتم تقديمها خلال هذا الاحتفال .

وتبدأ الاحتفالية من معبدالكرنك وتحديدا من بوابة بطليموس الثالث، حيث يتواجد الممر الممتد من معبدخنسوا إلى الحفائر المتواجدة بالطريق مرورا بمعبدموت من خلال ممر حجرى على جانبيه مئات التماثيل المتراصة من الكباش، في اتجاه معبدالأقصر بطول ٢٧٠٠ متر، حيث يتحرك الموكب الملكى للثالوث المقدس ( آمون- موت- خنسو)، حيث يستقر الموكب الملكي إلى ساحة معبدالأقصر، والذي يشارك فيه مئات الشباب من الشباب والرياضة وجامعة الأقصر والمرشدين السياحيين وغيرهم من الشباب المنطوع، والفرق الموسيقية الأوركسترا التي ستتواجد في الصرح الأول لتعزف سيمفونية السلام.

وقال الباحث أيمن أبوزيد رئيس الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية بالأقصر، إن مدينة الأقصر صاحبة أشهر متحف قديم مفتوح في العالم التجهيز للاحتفال بافتتاح طريق المواكب المقدسة أو طريق أبوالهول، حيث تم الانتهاء من اكتشافة وترميمة خلال السنوات الاخيرة برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يعطي اهتماما خاصا لكل ما يتعلق بالثقافة والتراث في مصر بهدف اعادة البناء الحضاري المصري والتعامل مع الموارد الحضارية بما يليق بمكانتها التراثية العظيمة.

وأضاف أنه تحققت العديد من الانجازات الحضارية خلال السنوات الاخيرة في مصر مما انعكس بشكل ايجابى ملحوظ على اول موسم سياحى بعد موجات كورونا المتلاحقة، للفتا ٣ويعد هذا العام بارقة امل لقطاع السياحة الثقافية بعد توقف دام سنوات .

وافتتاح طريق المواكب المقدسة الذي يربط اشهر معابد مدينة طيبة ببعضهما خلال هذة الفترة هو دعاية كبيرة للسياحة في مصر سيظهر مردودها لسنوات طويلة قادمة .

وأوضح ان مشروع افتتاح طريق المواكب المقدسة، يعد من اهم المشروعات التي سيتم افتتاحها هذا العام بعد مشروع متحف الفسطاط ونقل المومياوات الملكية في موكبها الاسطورى، موضحا ان التفرد في العمارة والنحت احدى السمات التي تتفرد بها المشروعات الحضارية المصرية وهذا الطريق خير دلبل حيث تم تحت 2400 تمثال منذ 3.5 الاف عام لتزين اكبر طريق شيد للاحتفالات في العالم القديم.

وقد شيد هذا الطريق الملك امنحتب الثالث احد ملوك الاسرة الثامنة عشر واستخدم في وتابع ان طريق المواكب المقدسة هو طريق فريد من نوعة واكتمال اكتشافة اضافة كبيرة على طريق اعادة البناء الحضارى المصرى ودعم كبير لقطاع السباحة الثقافية في الاقصر بصفة خاصة وجنوب الصعيد بصفة عامة .

المراكب الملكية فى طريق الكباش
المراكب الملكية فى طريق الكباش
المراكب الملكية فى طريق الكباش
المراكب الملكية فى طريق الكباش
المراكب الملكية فى طريق الكباش
المراكب الملكية فى طريق الكباش

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *