التخطي إلى المحتوى

تعددت شكاوى أهالي الأحياء الشعبية بمدينة الغردقة من انتشار مخازن الخردة وفرز القمامة بين المناطق السكنية وإغلاق الشوارع، دون أي تحرك من مسؤولي المدينة لإغلاق هذة المخازن المخالفة وتنفيذ قرارات المحافظ بالحفاظ على البيئة.

وأكد أحمد عصام، مقيم بشارع الحجاز، أنه تقدم بعدة شكاوى واستغاثات من قيام عدد من تجار وجامعي الخردة وفرز القمامة في مواجهة مسكنه ويستخدمون المساكن والأراضي الفضاء كمخازن للتجميع ويعملون طوال ٢٤ ساعة دون أي تحرك من مسؤولي المدينة لاغلاق هذة المخازن.

وكشفت جولة «المصري اليوم» في عدد من الأحياء الشعبية وجود عدة مخازن للخردة بالمخالفة للقانون، وممارسة نشاط بدون ترخيص، ادت إلى تلوث البيئة، وسط مطالب من الأهالي المتضررين بتكليف إدارة شؤون البيئة بتشديد الرقابة والدفع بحملات يومية للمرور وفحص التراخيص بنطاق المدينة، والتعامل مع جميع المخالفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *