التخطي إلى المحتوى

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ «الدائرة الثالثة»، الأربعاء، حضوريًا ،برئاسة المستشار مدحت عبدالحميد أبوغنيم، وعضوية المستشارين مصطفى محمد درويش، ومحمد عبدالله عبدالكريم، وسكرتارية مجدي غانم، وبحضور عمرو الغويط، وكيل النيابة، في القضية رقم 17255 لسنة 2021، جنايات مركز شرطة سيدي سالم، والمقيدة برقم 1394 لسنة 2021، كلي كفر الشيخ، بالإعدام شنقًا لعامل لاتهامه بمعاشرة ابنتيه جنسيًا رغمًا عنهن بمنزلهن الكائن بإحدى القرى التابعة لمركز سيدي سالم.

وتم النطق بالحكم حضوريا بعد ورود موافقة فضيلة المفتي بإعدامه شنقاً، بناء على قرار الإحالة الصادر من المحكمة في جلسة 26 أكتوبر من الشهر الماضي.

وتعود تفاصيل القضية وفق التحقيقات ،لشهر فبراير من العام الجاري، حيث تقدمت كل من «ي.أ.أ»، وشقيقتها «ن.أ.أ»، ويبلغان من العمر أقل من 18 عامًا، ببلاغ إلى محمد سالم، مدير نيابة سيدى سالم السابق، تتهم فيه كل منهما والدها «أ.أ.أ.ع»، 48 عامًا، يعمل فرد أمن باحد المدن التابعه لمحافظة الإسكندرية، بمعاشرتها وشقيقتها جنسيًا، بالإكراه، ما أدى إلى حمل شقيقتها منه سفاحًا، وأنجبت منه الأولي نتيجة لذلك، وولدت فتاة رضيعة، ثبت نسبها للجاني والداها.

كانت النيابة العامة بسيدي، تحت إشراف المحامي العام لنيابات كفر الشيخ، قد قررت، بعرض المتهم، وطفلة ابنته على المعامل الطبية بطنطا، لإجراء تحليل DNA لبيان إثبات نسب الطفلة من المتهم، وأثبتت نتائج تلك التحاليل نسب الطفلة، وصحة إدعاء ابنته بمعاشرتها جنسيًا.

وقالت المجني عليهما إن «المتهم اعتاد معاشرتهما بالقوة، وهدد إحداهما بمنعها من استكمال دراستها، وقيد الأخرى بالحبال عنوة، وتمكن بتلك الوسيلة من حسر ملابسهما عنهما، من أجل ارتكابه فعلته المحرمة، مستغلًا في ذلك حداثة سنهما».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *