التخطي إلى المحتوى

نظمت كلية العلوم جامعة طنطا، اليوم، ندوه تثقيفية بعنوان: أهمية تجديد الخطاب الديني في مواجهة الفكر المتطرف، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات، تحت رعاية الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، والدكتور حمدي شعبان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

حاضر في الندوة الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، حيث تحدث عن أهمية تجديد الخطاب الديني في سبيل في الحفاظ على الشباب من الفكر المتطرف، مشيرًا إلى أن الشريعة الإسلامية تدعو للوسطية والتسامح .

وأوضح خطورة الفكر المتشدد والمتطرف الذي يهدف إلى تدمير عقول الشباب، مؤكدًا على ضرورة التأكد من المعلومات التي يتم تداولها، مشيدًا بدور الأزهر الشريف الذي يدعو إلى الوسطية والاعتدال والتسامح.

حضر الندوة الدكتور طارق مصطفى عميد كلية العلوم، والدكتورة نهال عاطف صلاح الدين وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

أفيمت الندوة تحت إشراف ضاحى هجرس مدير المجمع الإعلامي بطنطا، وعزة عبدالرافع سرور المدير العام لإعلام وسط الدلتا، وسمير مهنا وكيل وزارة الإعلام لشرق وسط الدلتا، ونظمها فريق العمل الإعلامي بقيادة السيد سنيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *