منوعات

كيفية الاستفادة من شهر رمضان لتعزيز الصحة النفسية ؟

فوائد الصيام النفسية والأخلاقية

يعتبر شهر رمضان فرصة مثالية لتعزيز الصحة النفسية وشفاء الروح من الجروح والآلم حيث ان فوائد رمضان على الصحة النفسية لا تعد ولا تحصى فالى جانب الشعور بالهدوء والسكينة الذي يضيفه شهر رمضان الكريم، على الصحة النفسية فأنه أيضا يعزز من الإحساس بالإرادة والعزيمة والقدرة على مواجهة الصعاب فمن يمتنع عن الأكل والشرب ويطوع نفسه ويجاهدها بعيدا عن ملذات الحياة فأنه يملك إرادة كفيلة بجعله يملك صحة نفسية، تصمد أمام آلام ومشاق الحياة ولذلك سوف نحاول في السطور المقبلة أن نستعرض فوائد رمضان على صحة النفسية وكيفية الاستفادة من شهر رمضان لتعزيز الصحة النفسية لدينا.

القرب من الله :
هذه الحالة الروحانية التي يفرضها شهر رمضان لها اثر نفسى رائع على الصحة النفسية فالقرب من الله عز وجل، والتضرع إليه والانشغال فى العبادات يساعد كثيرا على تعزيز الصحة النفسية، وبث الطمأنينة فى الأنفس حيث ان الأجواء التى يفرضها شهر رمضان تجعل الإنسان يشعر بنعم التى انعم الله سبحانه وتعالى، بها عليه وهذا يقلل احساس التوتر والغضب والقلق بداخله والذي بالتأكيد يدمر الصحة النفسية.

 مشاركة الاخرين العبادات والاجتماع مع الاهل :
من افضل الطرق والوسائل التى تساعد فى جعل شهر رمضان طاقة إيجابية تعزز الصحة النفسية، هى مشاركة الآخرين فى العبادات وهذا البعد الاجتماعي الذى يطرحه شهر رمضان من خلال تجمعات العائلة والأصدقاء فهذه الامور تساعد على تقليل الإحساس بالوحدة، وكذلك شعور الإنسان ان هناك الى جواره اشخاص يدعمونه ويحبونه ويشاركونه لحظاته سواء فرح او حزن او حتى العبادة وكل هذا له اثر طيب على الصحة النفسية.

 البعد عن المشاحنات :
نجد ان هناك الكثير من الناس تزداد لديهم طاقة الغضب والعصبية خلال شهر رمضان بسبب الجوع وعدم النوم والامتناع عن الكافيين، ولكن للآسف هذا الغضب لا يساعد مطلقا على الاستفادة من شهر رمضان لتحسين الصحة النفسية ولذلك يجب البعد عن المشاحنات، خلال هذا الشهر الكريم وتذكير النفس بالحالة الروحية والنفسية التى يجب العيش فيها خلال شهر رمضان وبذلك يكون شهر رمضان انطلاقة لكى يغير الإنسان من شخصيته العصبية ويقلل حدة الغذب لديه مما يجعله يملك صحة نفسية افضل .

بدأ صفحة جديدة مع النفس :
عادة ما يكون من اسباب تدهور الصحة النفسية هو حالة الندم والإحساس بالذنب التي يفرضها الإنسان على نفسه، بسبب أخطاءه وهنا يأتي شهر رمضان ليطهر النفس وينقيها من الأخطاء ويجعل هناك فرصة لفتح صفحة جديدة بيضاء مع الحياة والنفس فشعور الإنسان، أن هناك رب رحيم يغفر الذنوب ويفتح باب التوبة دائما يعطى للإنسان طاقة إيجابية كبيرة لكى يتخلص من مشاعر الندم على أخطاءه التي بسببها لا يستطيع ان يملك صحة نفسية جيدة.

شهر رمضان هو فرصة مثالية للتصالح مع النفس ومع الآخرين فما يمنحه هذا الشهر الكريم من القدرة على الإحساس بالغير، وكذلك استشعار القرب من الله سبحانه وتعالى إلى جانب جو المشاركة والألفة بين الأصدقاء وأفراد العائلة كل هذا قادر على جبر كسور الروح وتطيب جروح النفس، وتعزيز الصحة النفسية وامتلاك طاقة إيجابية هائلة تعيننا على عيش باقي شهور العام في سلام وطمأنينة.

السابق
طرق التسوق الالكترونى والشراء عبر الانترنت بامان
التالي
طريقة عمل ترايفل الكنافة بالفراولة