الأذكار الصحيحة بعد الصلاة المفروضة

أذكار ما بعد الصلاة مهمة في حياة المسلم فقد داوم عليها المصطفى صلى الله عليه وسلم عقب كل صلاة، وثبت في في العديد من الروايات أنه صلى الله عليه وسلم كان يعلم عدد من الصحابة رضوان الله عليهم ما يقولون بعد الانتهاء من الصلاة، فواظب الصحابة رضوان الله عليهم على تلك الأذكار عقب الصلوات الخمس المكتوبة.

أذكار بعد الصلاة 

وللأذكار أهمية للمسلم، لما فيها كالآتي :

  1.  جزيل الأجر والثواب من الله تعالى، وهي بمثابة درع واقي للإنسان من الوقوع في المعاصي والذنوب.
  2. وأيضا سبيل لسعة الرزق وقضاء الحوائج، وزوال الهم والغم، وهي حصن وسلاح يتسلح به المسلم من الشيطان ومكائده، وحث النبي عليها لما فيها من فوائد عظيمة.
  3.   يكفي أن المسلم يُشغل وقته بذكر الله بداية من أول النهار إلى آخر اليوم، ومع كل ترديد للذكر بعد كل صلاة يكون فيها اجر مضاعف للمسلم، وهي من العبادات المستحبة.
  4.   فيها أجر للمسلم الإتباع ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ويداوم عليه ويعلمه لأصحابه رضوان الله عليهم أجمعين.
  5.   يجد المسلم فيها الراحة النفسية والطمأنينة لقلبه وبدنه ونفسه، لأن الله تعالى قال في كتابة العزيز {أَلا بِذِكرِ اللَّهِ تَطمَئِنُّ القُلوبُ}.

ماذا يقال بعد الصلاة 

بعد أن يفرغ المسلم من الصلاة المفروضة ويسلم عن يمينه وشماله، يردد الأذكار الواردة عن النبي صلى الله عليه وهي:

  • يستحب له أن يردد دعاء والاستغفار ” اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام”، فقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم[ أنه إذا أنصرف من الصلاة أي بعد “انتهاء الصلاة” استغفر الله ثلاث مرات، وقال اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام] رواه مسلم.
  • تسبيح الله عز وجل ثلاث وثلاثين مرة، والتكبير ثلاث وثلاثين مرة، وحمد الله تعالى ثلاث وثلاثين مرة، فقد علمهن النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأصحابه[ أفلا أعلمكم شيئا تدركون به من سبقكم وتسبقون به من بعدكم، ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين مرة].

التعليقات مغلقة.