آيات الشفاء في القرآن الكريم

لقد أنزل الله القرآن الكريم دستوراً المسلمين فحوى الكتاب الكريم كل شيء، منها الأحكام، قصص السابقين وأحوالهم، وإجابة لأسئلة الحائرين، وأحوال الناس في الدنيا ويوم القيامة، فهو نهج للحياة السعيدة الطيبة، والله أنزل أيضاً في القرآن الكريم آيات لشفاء كل عليل، فقد جاء ذكر كلمة الشفاء في العديد من الآيات والسور الكريمة، مثل ما ورد في سورة الشعراء قول الله تبارك وتعالى {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}.

آيات الشفاء

والدليل من السنة ما كان يفعله النبي صلوات ربي وسلامه عليه، فقد روت السيدة عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد من أهل بيته(نفث عليه بالمعوذات) أي نفخ بلطف، ثم يمسح بيديه الشريفة، وتقول رضي الله عنها فلما مرض مرضه الذي مات فيه جَعلتُ( أتفق عليه وأمسح بيد نفسه لأنها كانت أعظم بركة من يدي)، وما ورد أيضاً في سورة يونس.

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ }، وقول الله عز وجل في سورة الإسراء أن القرآن هو شفاء ورحمة للمؤمنين {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}، وقول الله تعالى في سورة فصلت {وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ}

ما هي آيات الشفاء

يلزم على المؤمن الاعتقاد التام في بركة القرآن الكريم، وصدق النية لله عز وجل، والشفاء فهو بيد الله، آيات الشفاء ورد فيها العديد من الأحاديث الشريفة منها :

  • سورة الفاتحة تقرأ سبع مرات، وسورة الإخلاص، والمعوذتان أي سورة “الفلق والناس”، وآية الكرسي.
  • فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال [ سورة أن في سورة الفاتحة شفاء، وسور الإخلاص والمعوذتان، وآية الكرسي].
  • وأيضا آخر آيتين في سورة البقرة، فمن داوم على قراءة تلك الآيتين حفظه الله من كل هم وغم ومرض وشر.
  • ومما يجب أن ننوه عليه أن آيات القرآن كلها بركة وخير وشفاء وحفظ للمسلمين.

التعليقات مغلقة.