دعاء السفر كتابة واضحة مكتوب كامل

يبحث الكثير عن دعاء السفر عند خروج المسلم للسفر إلى مكان ما، يستحب له أن يهتدي بهدي النبي صلى الله عليه وسلم ويفعل كما كان يفعل النبي عند سفره، فقد كان الرسول صلوات ربي وسلامه عليه، إذا ركب بعيره للسفر خارجًا، ذكر الله تعالى وكبر ثلاث مرات(الله أكبر، الله أكبر، الله اكبر) ثم شرع في دعاء السفر، فقد ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما: [أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجًا إلى سفر كبر ثلاثا].

أهمية دعاء السفر للمسافر

عندما يذكر المسلم دعاء السفر فإن المسلم يخرج من حوله وقوته ويوكل المسلم أمر حفظة وسلامته أثناء السفر لله تعالى، فعند قوله “سبحان من سخر لنا هذا” أي سبحان من سهل لنا هذا السفر وجعلنا نتحكم فيه، وقوله “إنا إلى ربنا لمنقلبون” أي أن مهما عاش الإنسان حياته فإن المرجع والمآل في النهاية إلى تعالى، وقوله “أنت الصاحب في السفر” أي أن الله عز وجل هو الملازم الحافظ للإنسان، فذلك يدل على أن الله هو الغني عن أي صاحب أثناء السفر، وقوله” وعثاء السفر” أي، المشقة والتعب الذي يكون في طريق المسافر.

فهو يستعيذ بالله من ذلك التعب والمشقة، وقوله “كآبة المنظر” أي سوء الهيئة فالمسلم يستعيذ بالله من كل منظر قبيح يورث في القلب الكآبة، ومعنى قوله” سوء المنقلب” أي يسأل الله أن يرجعه الله بالسلامة، ويعني الانقلاب بما يسوءه، وقوله” الخليفة في الأهل” أي أنه يوكل الله تعالى بأن يحفظ أهل بيته، فيكونوا في رعاية الله آمنين أثناء غيابة.

قراءة دعاء السفر

على المسافر أن يودع أهله ويدعوا لهم قبل خروجه فيقول [ استودعكم الله تعالى الذي لا تَضيع ودائعه] أي يجعلهم في ودائع الله ورعايته، وهم كذلك يدعون له ويدعوه، فيقولون [اللهم إن نسألك أن تطوى له البعد وتهون عليه مشقة السفر]، وأيضا [نستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك]، وإذا رجع المسافر من سفره يستحب له ذلك الذكر، أن يقول [ آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون].

التعليقات مغلقة.