التخطي إلى المحتوى

حالة من الجدل أثارها الفنان حسن أبوالروس مؤخرا تزامنا مع قرار نقابة الموسيقيين إيقافه عن النشاط الغنائي لفترة موقتة وتغريمه غرامة مالية بعد تحقيق مطول خضع له في مقر النقابة.

وقال حسن أبوالروس: «أحترم قرار النقابة، وسعدت بلقائي معهم لأنهم أفهموني تفاصيل قانونية لم أكن على دراية بها، وتفاهمنا بشكل جيد»، مؤكدا سعيه للعودة للساحة الغنائية بشكل قوي بأولى حفلاته الجماهيرية فور انتهاء الفترة الزمنية لقرار النقابة بإيقافه عن النشاط بعد أسبوعين.

كما أوضح حسن أن شكله و«ستايله» وطريقة اختياره للملابس تعبر عن شخصيته وهويته الفنية المميزة والخاصة، حتى وإن بدت غير مألوفة وغريبة للبعض إلا أنه اختار أن يعبر عن نفسه وهويته بهذه الطريقة، قائلا: «الفنان يجب أن يكون مميزا ومختلفا بحضوره وشكله وهويته، وأنا اخترت أن أصنع هوية بصرية وفنية مميزة لي وغير مألوفة، وأستعين بفريق من مصممي أزياء متخصصين في اختيار ملابسي».

أما عن ردود الفعل المتفاوتة حول موسيقاه و«ستايل» أغانيه فأكد أبوالروس أنه اختار أن يضع هويته الخاصة أيضا في فن اختيار أغنياته وكلماته وتوزيعها وأدائها، مشيرا إلى كونه يعتمد على لون الديسكو الشعبي في الغناء، وهو الشكل الموسيقي الذي يعتمد على تقديم طابع البهجة وإسعاد المستمع بإيقاعاته وخفة دمه، قائلا: «ما أغنيه يعبر عن هويتي وشخصيتي، وأحب ما أفعله وهدفي نشر السعادة بموسيقاي».

كما أضاف حسن أنه بدأ مشواره الموسيقي والغنائي قبل دخوله عالم التمثيل، وتعمق في دراسة الدراما والموسيقى رغم بعدهما عن مجال دراسته الأصلي للهندسة المعمارية في الجامعة الأمريكية، وقرر التعمق فيهما بدراسة التمثيل في إحدى جامعات كاليفورنيا في الولايات المتحدة، وقدم العديد من العروض المسرحية في عدة مهرجانات عالمية، موضحا أنه يحب ما يفعله وكونه ينجح في الجمع بين عالمي الغناء والتمثيل معا، مع استعداده حاليا لإطلاق أغنية جديدة تزامنا مع انشغاله بتصوير مسلسل وفيلم جديدين في نفس التوقيت.

يُذكر أن فتيل حالة الجدل حول أبوالروس بدأ في الاشتعال منذ ظهوره في مهرجان الجونة تزامنا مع النجاح الكبير الذي لاقى أحدث أغنياته «فلتت مني»، ديو غنائي تشاركه فيه الفنانة دينا الشربيني، وحظي الكليب بما يزيد على 3 ملايين مشاهدة، وتنوعت ردود الفعل الجماهيرية والنقدية سواء في وسائل الإعلام أو منصات السوشيال ميديا حول الهجوم عليه وانتقاد طريقة أدائه وشكل ملابسه التي وُصفت بالغريبة، وتطورت بعض تلك الردود لحالة من الهجوم الشخصي والتنمر والإهانات، ليؤكد حسن من جانبه أنه دوما ما يركز على عمله ولا يلتفت لكلام الناس، ويحترم كل رأي قيل عنه بأدب واحترام، لكنه يرفض تماما أي تعليقات تطورت لتنمر وإهانة وبعض الألفاظ الخارجة، ولا يقبل أي تنمر على شخصه أو على أي من الفنانين زملائه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *