في اي سورة ذكر شهر رمضان في القران الكريم

كتب الله عز وجل على جميع المسلمين صيام شهر رمضان، كما كتب على الأمم السابقة، ولكن لم يكن صيامهم آنذاك في شهر رمضان، فصيام رمضان اختصت به الأمة الإسلامية دونًا عن باقي الأمم، وجاء الخطاب للمؤمنين بذلك في كتابة العزيز في سورة البقرة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}، كان ذلك في بداية الإسلام يصوم المسلمون من كل شهر ثلاث أيام مثل الأمم السابقة، ثم نُسخ ذلك أي تغير بصيام شهر رمضان الكريم.

هل ذكر رمضان في القران؟

يعد القرآن الكريم المرجع والمصدر الأول في التشريعات الإسلامية للمسلمين، وذكر الله عز وجل العبادات الواجبة على الإنسان المسلم، ومن تلك الفرائض فريضة “الصوم”، وبالأخص الشهر الذي يكون فيه الصوم وهو شهر ” رمضان” قد لا يعرف البعض كم مرة ذكر شهر رمضان في القرآن وفي أي سورة تحديداً:

  • أولًا لم يرد ذكر شهر رمضان المبارك في القرآن الكريم إلا “مرة واحدة”.
  • جاء ذكر شهر رمضان  المبارك في سورة البقرة {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ}.

إذا فالصيام جاء ذكره في مواضع عديدة في القرآن الكريم، إلا شهر رمضان جاء ذكره مرة واحدة قد يتسأل الكثير عن أن رمضان هو أبرز شهر على مدار السنة لماذا ذكر مرة واحدة، نبين هذا في السطور التالية.

كم مرة ذكر فيها شهر رمضان في القرآن الكريم؟

تواردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة عن فضل شهر رمضان وعن خيرية هذا الشهر الفضيل، ربما يتردد على أذهان البعض سؤال لماذا لم يذكر رمضان أكثر من مرة في القرآن، ذلك السؤال لم يرد أن النبي صلى الله عليه وسلم أو أحد من الصحابة والتابعين أجاب عليه، ولكن ربما تكون إجابة هذا السؤال تنقسم إلى شقين :

  •  الإجابة الأولى “أن الله عز وجل لم يرد اسم شهر رمضان في القرآن الكريم إلا مرة واحدة لحكمة يعلمها هو سبحانه وتعالى”.
  • الإجابة الثانية ربما لأن هناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي ذكرت شهر رمضان وبينت فضائله وأعماله.

التعليقات مغلقة.