التخطي إلى المحتوى

كلفت وزارة البيئة، الخميس، فرع هيئة قضايا الدولة بالغردقة لرفع دعوي قضائية في الاضرار البيئية والتعديات على حرم محمية جزيرة «الجفتون» والتي نتجت عن ارتكاب تعديات على مساحات كبيرة من الجزيرة بهذة الاعمال البيئية المخالفة التي تمت دون ترخيص.

ورصدتها اللجنة الفنية التابعة لمحميات البحر الاحمر وتم تقدير قيمة الاضرار البيئية التي نتجت عن هذة الاعمال المخالفة التي تمت بدون ترخيص من جانب الشركة التي لهما حق استغلال جزء من شاطئ المحمية بالحزيرة.

تبين من تقرير اللجنة ان شركة «أورانج باي» قامت بتعديات وأعمال مخالفة على مساحة ١٢٤٥٤ مترا وقدرت التعويضات بمليون و٣٠٠ الف دولار وان جميع هذة الاعمال تمت بدون ترخيص من السلطة المختصة.

وشملت الاعمال المخالفة تدبيش بمواد اسمنتية ونقل معدات ثقيلة وتشوين مواد بناء واسمنت بدون ترخيص والتعدي على مساحة كبيرة من ارض المحمية خارج نطاق المنطقة المخصصة لهم.

واكدت مصادر بيئية بالبحر الأحمر لـ«المصري اليوم» أن محمية جزيرة «الجفتون» الطبيعية المواجهة لشاطئ مدينة الغردقة تعد أول محمية طبيعية في البحر الاحمر والقيام باعمال تشوين لمواد بناء والقيام بالتعدي على مساحة غير مرخص بها داخل المحمية أو دون دراسة بيئية وانها تهدد اعشاش السلاحف والنوارس التي تسكن الجزيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *