التخطي إلى المحتوى

قال قنصل بيلاروسيا في مصر، إيجور فيرجو، إن الأزمة الحدودية بين بلاده ودول الاتحاد الأوروبي، بسبب تدفق المهاجرين غير الشرعيين، ليست وليدة اللحظة بل بسبب عدم تعاون الاتحاد الأوروبي في مثل هذه الأزمات المتكررة، معلنا استعداد بلاده بشكل مستمر للتعاون لحل الأزمة عن طريق الحوار، فيما انتقد تعامل سلطات بولندا باستخدام العنف ضد المهاجرين، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس بمقر السفارة في القاهرة.

وأضاف إن هناك ما يقرب من 80 مليون نازح في العالم يمثل 1% من سكان العالم، والسبب لزيادة اللاجئين أن الكثير من الناس مضطرون لمغادرة بلادهم نتيجة الصراعات، موضحا أن بيلاروسيا لم تكن يوما من الأيام مركزا للصراعات في العالم، ولقد اصطدمت بتصاعد حركة المهاجرين القادمين من دول الصراعات كترانزيت للدخول إلى أوروبا، مشيرا إلى أن الإتحاد الأوروبي توقف عن تمويل الملحق باتفاقية التعاون الخاص باللاجئين، حيث أن عدم التعاون تسبب في خرق اتفاقيات أمن الحدود، واثر ذلك على قدرة بيلاروسيا في تنفيذ البرامج، في الوقت الذي تبذل جهودا مضنية لتوفير مراكز ايواء للاجئين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *