التخطي إلى المحتوى

حصلت الباحثة بسمة سيد على درجة الماجستير من قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وذلك عن رسالتها بعنوان «عناصر تصميم الرسالة الإعلانية الاجتماعية وتأثيرها على مشاعر المتلقي وتذكره للإعلان- دراسة تجريبية بتوظيف تكنيكات علم الأعصاب».

جاءت الرسالة جديدة من نوعها حيث ربطت بين الرسالة الإعلانية وعلاقتها بعلم الأعصاب.

فقد ناقشت الرسالة كيفية بناء وتصميم رسالة إعلانية تخدم قضايا التغيير الاجتماعي باستخدام تكنيكات ونظريات مستمدة من علم الأعصاب، وهي تقوم على فرضية أن كل شعور أو فكرة أو سلوك نقوم به كبشر يرتبط بالضرورة بتغير فسيولوجي في أجسامنا، وبالتالي إذا استطعنا رصد هذا التغير فنكون قد توصلنا لرد الفعل التلقائي والطبيعي نحو الرسالة الإعلانية من ناحية الانتباه والتركيز البصري والمشاعر التي تولدت خلال مشاهدة الإعلان، وبالتالي يمكننا تطوير الإعلانات التي تساهم في تقدم المجتمعات والأفكار من خلال تبني القضايا الاجتماعية المختلفة، ورفع فعاليتها.

استعانت الباحثة بدورة تدريبية عبر شبكة الإنترنت من جامعة كوبنهاجن في مباديء علم الأعصاب وتطبيقاتها في العلوم الإنسانية، وبطبيب أعصاب في ألمانيا لمراجعة المعلومات الطبية في الرسالة.

وأكد د. سامي عبدالعزيز على أهمية الرسالة، وفكرة دمج العلوم والتخصصات للبحث العلمي، والإسهام الذي يمكن أن تقدمه العلوم التطبيقية للدراسات الإنسانية، واقترح أن يتبنى عدد من الباحثين مثل هذه الموضوعات ويكون لدينا شخص متخصص في العلوم الطبية لمساعدة الباحثين في هذه المجالات.

وانتهت الرسالة بتقديم نموذج علمي لبناء وتصميم الرسالة الإعلانية، يساعد صناع الاتصال في التخطيط لحملاتهم الإعلانية في ضوء مبادي علم أعصاب الاتصال بصورة أكثر مرونة وفعالية، ويقدم لهم دليلًا جيدًا يسهم في رفع كفاءة أعمالهم الإبداعية.

جاءت الرسالة تحت إشراف الأستاذة الدكتورة داليا عبدالله رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام والدكتور صفوت العالم، وناقشها الأستاذ الدكتور سامي عبدالعزيز وخبير التسويق د. حازم درع.

رسالة ماجستير بإعلام القاهرة تتناول تأثير الإعلانات على مشاعر الجمهور بتوظيف تكنيكات علم الأعصاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *