التخطي إلى المحتوى

قال قنصل بيلاروسيا في مصر، إيجور فيرجو، إنه خلال الفترة الماضية تم احتجاز 600 شخص، حاولوا عبور الحدود باتجاه الدول الأوروبية، واعتقال 15 شخصا، مؤكدا أن بيلاروسيا لم تستخدم أراضيها أو مجالها الجوي للهجرة غير الشرعية.

أشار فيرجو، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر السفارة، للكشف عن ملابسات توتر الحدود بين بيلاروسيا وبولندا بسبب المهاجرين غير الشرعيين، إلى أن الوضع المتفاقم نتيجة برودة الطقس بسبب فصل الشتاء، دفع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إلى مساعدة النساء والأطفال وتأمين وجودهم في الملاجئ والخيام، وعلى الحدود مع بولندا، ودعمهم بعشرات أطنان المواد الغذائية والحصول على المعونات من الحكومة والمنظمات الأهلية وقام الاتحاد النسائي بدور كبير وهناك دعم طبي لمكافحة فيروس كورونا بين المهاجرين.

واعتبر القنصل استخدام العنف في محاولة لإبعاد المهاجرين ليس حلا للمشكلة، قائلا: «نحن مستعدون للعمل مع الشركاء الدوليين وإبعاد الخلافات السياسية من أجل حل الأزمة والحفاظ على حياة البشر، ونرى أن الحل عبر التعاون وليس طرح وتبادل الاتهامات».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *