4 عادات خاطئة في فطام الرضع .. تجنبيها

4 عادات خاطئة في فطام الرضع .. تجنبيها

فطام الرضع من أصعب المراحل التي يواجهها الطفل، والتي تبدأ منذ بلوغ الطفل عام ونصف إلى عامين، حيث تبدأ الأمهات في منع الطفل من الرضاعة الطبيعية تدريجياً، والتي تعتبر هي المصدر الرئيسي لغذاء الطفل وشعوره بالأمان، وهناك بعض الأمهات يقومون باتباع عادات خاطئة عند فطام الرضيع، وهذه العادات قد تؤذي الرضيع وتسبب له العديد من المتاعب النفسية.

4 عادات خاطئة في فطام الرضع .. تجنبيها

ونقدم لك بعض العادات الخاطئة التي يجب تجنبها عند فطام الرضع.

عادات خاطئة عند فطام الرضع

1- البن

تقوم بعض السيدات بوضع البن على الثدي أثناء مرحلة فطام الرضع ، ظناً منهن أن الرضيع سينفر منظر الثدي ويرفض الرضاعة، فضلاً عن طعم البن المر والذي لن يستسيغ مذاقة أو يتقبله، ولكن هذا الأمر يؤدي إلى شعور الرضيع بالغضب الشديد، ودخوله في حالة من البكاء المستمر، وهو الأمر الذي يؤثر على نفسيته بشكل كبير.

2- الصبار

على نفس طريقة البن، تقوم بعض السيدات باستخدام الصبار في فطام الرضع لمرارة مذاقه، ولكن ما لا تعلمينه أن مرارة مذاق الصبار لا تختفي بسرعة، وتظل فترة طويلة في فم الطفل، وهذا الأمر يسبب مضايقات للطفل، بالإضافة إلى أنه يؤثر نفسياً عليه، نتيجة شعوره بالصدمة، وعدم معرفته أسباب التحول المفاجئ لمذاق الثدي على هذا النحو.

3- الترك المفاجئ للطفل

تقوم بعض الأمهات بإبعاد الطفل عنها بشكل مفاجئ طوال فترة فطام الرضع ويمكنك في هذه الفترة أن تتركه مع أحد الأقارب ظناً منها أن هذا الأمر يجعل ينسى تماماً الرضاعة الطبيعية، ويعتاد على مصادر التغذية الأخرى.

ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً، وفيه قسوة شديدة على الطفل، ففي أكثر الأوقات التي يحتاج فيها إلى حنان أمه، ووجودها بجانبه بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية، والتي تعتبر مصدر مهم لشعوره بالأمان.

 

4- الحليب البقري

إذا لم يبلغ طفلك العام وتريدين فطامه لأي سبب، لا تقومي بمنحه اللبن البقري على الفور، ولكن اعتمدي على ألبان الأطفال الصناعية في تغذيته.

حيث أن الحليب البقري لا يمنح الطفل العناصر الغذائية اللازمة له في تلك المرحلة العمرية.

ويفضل عدم فطام الرضع حتى يبلغوا عام ونصف أو عامين على أقصى التقدير، حيث أنه هناك العديد من العناصر الغذائية التي يمنحها لبن الأم، والتي لا يمكن تعويضها بأي مصادر غذائية أخرى.

إنضم لقناتنا على تيليجرام