التخطي إلى المحتوى

قال قنصل بيلاروسيا في مصر، إيجور فيرجو، إنه منذ شهر إبريل الماضي طلبت بلاده عقد مشاورات للبحث في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، ولم يستجب الإتحاد الأوروبي، بل وامتنع عن عقد مشاورات واتخذ تصريحات المعايير المزدوجة في نقد الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي مثل منظمة الهجرة الدولية ومفوضية اللاجئين.

وأوضح القنصل خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر السفارة، للكشف عن ملابسات توتر الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، أن هناك خرق لاتفاقية للاجئين عام 1951، حيث استخدمت لاتفيا وليتوانيا وبولندا، العنف ضد المهاجرين.

وأضاف أن بيلاروسيا تشعر بالتوتر نتيجة للوضع على الحدود، مؤكدا ان تصريحات الدول الأوروبية في اوقات عديدة انها ترحب باللاجئين واستضافتهم نتيجة الأوضاع السياسية والاقتصادية في بلادهم، كان مجرد «شو إعلامي» ووعود غير صحيحة، ما أدى إلى زيادة تدفق المهاجرين، مؤكدا أن بلاده ستظل ملتزمة بحماية الحدود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *