التخطي إلى المحتوى

أكد وزير الاقتصاد والتخطيط التونسي سمير السعيد أن بلاده تولي أهمية لتطوير التعاون الثنائي بين تونس وليبيا في مختلف المجالات وخاصة في المجال الاقتصادي.

وبين السعيد في لقاء مع وزير الصناعة والمعادن أحمد أبوهيسة، أن صعوبة الظرف الاقتصادي في تونس وليبيا وتنامي المنافسة، تحتم على البلدين مزيد تعزيز العلاقات الاقتصادية خاصة على مستوى الاستثمار والتبادل وتشجيع القطاع الخاص.

وأكد السعيد ضرورة إنشاء صندوق استثماري مشترك يساعد على توفير الدعم المالي للمستثمرين من البلدين مع التركيز في المرحلة القريبة على تنفيذ المشاريع المحفزة على التبادل والاستثمار على غرار المناطق الحرة ومشاريع النقل البري والبحري.

من جانبه أكد وزير الصناعة والمعادن أحمد أبوهيسة عمق الروابط بين البلدين والشعبين الشقيقين وتوفر الإرادة الصادقة والقناعة الثابتة لبناء شراكة إستراتيجية تكاملية، مشيرا إلى أن بناء علاقات متكاملة أصبح ضرورة تحتمها المصلحة والمصير المشترك.

وشدد أبوهيسة على أهمية دور القطاع الخاص لتحقيق هذا الهدف في ضوء ما هو متاح من إمكانيات وفرص حقيقية على المستويين الثنائي والقاري من خلال التوجه المشترك نحو الأسواق الإفريقية المجاورة التي تمثل فضاء واعدا للاستثمار والأعمال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *