التخطي إلى المحتوى

تصدر وسما- هاشتاج- «شكرًا يا سيسي» و«طريق الكباش» محرك البحث «جوجل»، ومواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الخميس.

يأتي ذلك في وقت تتجه في انظار العالم لاحتفالية افتتاح طريق الكباش بمحافظة الأقصر الأثرية، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي والسيدة قرينته، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وكبار رجال الدولة. ويشارك في الحضور شخصيات عربية ودولية، وسفراء من 35 دولة.

وقام الرئيس السيسي، صباح اليوم الخميس، بتفقد عدة قرى بأسوان ضمن جولة تفقد خلالها بعض المناطق المتضررة من السيول، وسط شكر وثناء من أهالي أسوان على سرعة تحرك الدولة تجاه المحافظة المتضررة بفعل السيول لاسيما جهود مبادرة «حياة كريمة».

واستعدت محافظة الأقصر، لافتتاح طريق الكباش التاريخي، والذي يمتد لمسافة 2.7 كيلو بمحاذاة نهر النيل، من معبدالأقصر إلى مجمع معبدالكرنك، والذى شهد احتفالات المصريين القدماء بأحد أهم أعيادهم الدينية (عيد الأوبت).

وبدأت ملامح طريق الكباش تظهر مع اكتشاف معالمها في أربعينيّات القرن الماضي، مع أول كشف عن أول تمثال عام 1949، لتكرّ بعدها سلسلة الاكتشفات التي تروي الكثير عن تاريخ مصر، عند كل محطة.

ويتكون الطريق من مسار يحيطه 1200 تمثال نحتت في الحجر الرملي وتشكل هيكلًا واحدًا ويجسّد بعضها أبا الهول وكباش، وفقًا لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في مجلس الوزراء في مصر.

ومن المقرر أن تحاكي احتفالية افتتاح طريق الكباش طريقة احتفال المصريين القدماء بعيد الأوبت.

وبدأ تشييد طريق الكباش في عهد الأسرة الفرعونية الثامنة عشرة، ليستكمل خلال عهد الملك نختبو الأول، وهو أحد ملوك الأسرة الـ 30.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *