التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن فعالية افتتاح طريق الكباش بمحافظة الأقصر، لا تهدف فقط للإعلان عن انتهاء مشروع الكشف عن طريق الكباش، ولكن لها أكثر من هدف.

وتابع خلال كلمته في احتفالية افتتاح طريق الكباش بحضور الرئيس السيسي وقرينته السيدة انتصار السيسي: أن أول الأهداف هو الانتهاء من أعمال الهوية البصرية التي وجه بها الرئيس في أحد مؤتمرات الشباب وكان التصميم من طلاب الجامعة الألمانية، والتنفيذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبإشراف من محافظة الأقصر.

ولفت إلى أن المطار والمراكب والمراسي والعبارات والحناطير والفلايك ومحطة السكة الحديد والشوارع والميادين ومراكز الزوار في الآثار، شملهم ملف الهوية البصرية.

وانطلقت احتفالية افتتاح طريق الكباش الفرعوني، في تمام الساعة 7:30 مساء بتوقيت القاهرة، حيث جرت استعدادات مكثفة وجولات مكوكية بصورة يومية لرجال وزارة السياحة والآثار، بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار للتجهيز للحفل العالمى المنتظر لمشروع «إحياء طريق الكباش الفرعونى»، والذي يعمل الجميع فيه بكل جدية ليصبح حفل أسطوري يليق بمكانة وقيمة وتاريخ الحضارة المصرية القديمة التي خرجت من قلب طيبة عاصمة مصر القديمة في محافظة الأقصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *