التخطي إلى المحتوى

استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، محافظ القدس، وعضو المجلس الثوري لحركة «فتح» عدنان غيث، للتحقيق، في مركز التوقيف المعروف بـ«المسكوبية»، غربي القدس المحتلة.

وحسبما افادت به وكالة الأنباء الفلسطينية، اليوم، يأتي استدعاء عدنان غيث للتحقيق بعد يومين من مداهمة قوات الاحتلال لمنزل محافظ القدس يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين.

واعتدت قوات الاحتلال بالضرب على محافظ القدس وعدد من أفراد أسرته، لدى منزلهم الواقع في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بالقدس المحتلة، الأمر الذي أدانه الرئيس الفلسطيني، عباس أبومازن في بيان رسمي.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جددت في شهرأغسطس الماضي القرارات الصادرة بحق المحافظ غيث، والقاضية بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، والمشاركة في أي اجتماعات أو فعاليات أو تقديم أي مساعدة لأبناء القدس.

كما ينص قرار الاحتلال على منع المحافظ غيث من التحرك أو التواجد داخل مدينة القدس الشرقية متضمنا خارطة طريق تحدد خط سيره داخل الحي الذي يسكن فيه ببلدة سلوان، وقرارا بمنعه من الاتصال والتواصل مع 51 شخصية فلسطينية.

كما أن سلطات الاحتلال منعته من دخول الضفة الغربية 3 سنوات، حيث صدر القرار الأول فور مباشرته عمله عام 2018، كما تعرض خلال هذه الفترة لـ 28 اعتقالا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *