التخطي إلى المحتوى

أصدرت قوات الشرطة السودانية بيانًا حول الأحداث التي صاحبت الاحتجاجات اليوم الخميس 25 نوفمبر الرافضة للاتفاق السياسي الذي وقّعه رئيس الوزراء عبدالله حمدوك مع قائد الجيش عبدالفتاح البرهان.

وأكدت الشرطة، في بيان لها، أنها قامت بواجب التأمين لجميع مؤسسات الدولة ومرافقها الحيوية ولم تتعرض للمتظاهرين أو تتعامل معهم مطلقًا بل وفرت لهم الحماية القانونية اللازمة.

وكشفت قوات الشرطة عن تعرض القسم الأوسط أم درمان وقسم الصافية لاعتداء عنيف وغير مبرر وبأعداد كبيرة باستخدام قنابل المولوتوف الحارقة والحجارة، بحسب ما جاء في البيان .

وأشار البيان إلى إصابة (١٨) فردًا بالقسم الأوسط، و (١٤) فردًا من بينهم ضابط بقسم الصافية تم إسعافهم جميعًا للمستشفى بالإضافة إلى إتلاف جزئي لخمس من مركبات الشرطة وعربة واحدة (معروضات) وتهشيم واجهات الأقسام كما أصيب ثلاثة من المتظاهرين تم إسعافهم أيضًا للمستشفى.

وألقت قوات الشرطة القبض على (١٥) شخصًا من المعتدين على مقارها كما تم اتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهتهم بحضور ممثلين من النيابة العامة، وفقًا للبيان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *