التخطي إلى المحتوى

قام وفد من الشارقة برئاسة صلاح المحمود، مدير عام هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، بزيارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، وكان في استقبال الوفد الدكتورة نيفين محمد موسى، رئيس مجلس إدارة الهيئة.

تباحث أعضاء الوفد مع الدكتورة نيفين موسى حول أوجه التعاون المشترك مع دار الكتب المصرية. وقام الدكتور صلاح المحمود والوفد المرافق له من إدارة الوثائق والأرشيف الحكومي وإدارة الدراسات والخدمات المعرفية بجولة في دار الوثائق شملت قاعة البحث التي تقدم خدماتها للباحثين في المجالات المختلفة، ومركز ترميم الوثائق الذي يعد من أكبر مراكز الترميم في الشرق الأوسط، ووحدة التصوير عالى الجودة حيث تتم عملية رقمنة الوثائق وفقًا لأحدث التقنيات.

وتوجه الوفد بعد ذلك إلى دار الكتب في جولة شملت قاعة الدوريات وقاعة الاطلاع الرقمي التي تتيح ما تم رقمنته من رصيد دار الكتب المصرية من كتب ودوريات. كما شملت الجولة قاعة المكفوفين التي تقدم خدماتها المتنوعة للمستفيدين من ذوي الاحتياجات الخاصة من كتب مطبوعة بطريقة برايل وكتب مقروءة من خلال برنامج ديزي.

أبدى الخبراء الإماراتيون إعجابهم بالعرض المتحفي الملحق بقاعة الموسيقى والذي يؤرخ لتاريخ الطرب والإبداع الموسيقي في مصر عبر العصور. كما شملت الجولة قاعة الفنون وقاعة المراجع والمكتبات الملكية التي تعود إلى الأسرة العلوية. وأثنى أعضاء الوفد الإماراتي على الجهود الرائدة لدار الكتب والوثائق القومية في مجال ترميم المخطوطات والكتب والوثائق وأعربوا عن رغبتهم في الاستعانة بخبرات دار الكتب والوثائق القومية في تلك المجالات.

وفي ختام الزيارة قامت الدكتورة نيفين موسى بإهداء الوفد نسخة من الكتاب التذكاري «مصر في المعارض الدولية.. مائة وسبعون عامًا من التأثير والإبهار» وقام الوفد الإماراتي بإهداء عدد من إصدارات هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف لدار الكتب المصرية ومن أهمها كتاب «القول الحاسم في نسب وتاريخ القواسم» من تأليف الدكتور سلطان القاسمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *