التخطي إلى المحتوى

أحيت عائلة الأسطورة دييجو مارادونا الذكرى الأولى لوفاته، بالكشف عن آخر أمنياته، وهي إقامة ضريح عام حيث يمكن للجماهير زيارته.

وقالت العائلة إنها طلبت من حكومة بوينس آيرس، مساعدتها في بناء “ضريح مارادونا” بجانب النهر وبالقرب من الطبيعة.

وكتبت عائلة مارادونا عبر حسابه على “إنستجرام”، بجانب نشر صورة للطلب الرسمي “اليوم بدأنا تحويل واحدة من آخر أمنياته إلى حقيقة”.

وأوضح الخطاب أن مارادونا أراد “مكانا دائما حيث يمكن للملايين زيارته، والتعبير عن حبهم له بوسائل مختلفة، ولم ترد الحكومة على الطلب حتى الآن.

وتُوفي مارادونا، أسطورة بوكا جونيورز ونابولي السابق، في نوفمبر تشرين الثاني 2020 بعد مشكلة في القلب، إثر خضوعه لجراحة في المخ خلال ذلك الشهر.

ودُفن مارادونا في مقبرة بيا فيستا، على مشارف بوينس آيرس، بعد يوم من نزول الآلاف إلى الشارع، للتعبير عن حزنهم على رحيله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *