اختتام فعاليات معرض ومنتدي تقنيات التشجير الدولي

أقيمت فعاليات المعرض والمنتدى الدولي لتكنولوجيا التشجير، تحت رعاية صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – وترأس الافتتاح رئيس مجلس إدارة المركز الوطني، معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس “عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي” قام بتنسيقه المركز مع وزارة البيئة في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 29 إلى 31 مايو مع أكثر من 80 عارضاً و 90 متحدثاً من أكثر من 20 دولة ومنظمة، بالإضافة إلى أكثر من 20 مؤتمر، والمناقشات وورش العمل العملية و 17 مشاركة خارجي.

وشهد المعرض والمنتدى الذي استمر ثلاثة أيام آلاف الزوار والمتابعين بث جلسات حوارية وندوات علمية وتوقيع أكثر من 29 اتفاقية عبر المنصة. تفاهمات وتعاون واتفاقيات جمعيات وشركات) لزراعة ملايين الأشجار.

يهدف المعرض والمنتدى إلى توفير منصة لتشجيع الجهات الحكومية والمنظمات شبه الحكومية والمجموعات والشركات والمنظمات غير الربحية على أن تصبح جهات فاعلة مستهدفة في مكافحة التصحر وزيادة الغطاء النباتي، وإبراز جهود المركز في تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، والنظر إلى الأهم البحوث والتقنيات في مجال التشجير ومكافحة التصحر، والمساهمة في تحقيق أهداف رؤية 2030 للتنمية المستدامة.

ويوفر المعرض والمنتدى فرصة للشركات المحلية والدولية لعرض منتجاتها ومشاريعها وابتكاراتها في مجال التشجير ومكافحة التصحر والتخفيف من آثاره وتطوير الغطاء النباتي وحمايته وبناء الجسور بين الخبراء والمستثمرين الرئيسيين والشركات والمدراء وصناع القرار ومقدمي الحلول التقنية، بالإضافة إلى الأكاديميين والباحثين المتخصصين في مجال البيئة وقضاياها والخبراء والمهتمين بالمناخ، تحديد نماذج نجاح عالمية للاستفادة منها، واستقطاب الخبرات العالمية المناسبة لبيئتنا.

وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى والمعرض الدولي لتكنولوجيا التشجير يهدف إلى التركيز على تحقيق مجموعة من الأهداف الاستثمارية، منها: إبراز الفرص الاستثمارية في قطاع البيئة، وزيادة وعي المشاركين بهذه الفرص، وإبرام الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، مع تقديم دعم نقاط القوة والجوانب المختلفة للفرص، كما أنه يفتح نافذة اتصال لبناء الشراكات محلي وبحثي مع جامعات ومراكز بحثية محلية وإقليمية ودولية.

التعليقات مغلقة.