القهوة الخضراء لانقاص الوزن حقيقة ام خدعة ؟

مؤخرا ذاع صيت القهوة الخضراء لاستخدامها لإنقاص الوزن بعد أن تم ذكرها في برنامج الدكتور أوز والذي عرض في عام 2012 و ذكر الدكتور أوز أن ” حبة البن الأخضر تحرق الدهون بسرعة ” ويدعي أن لا حاجة إلى ممارسة التمارين الرياضية أو اتباع نظام غذائي، فاصبحت هذه الحبوب تباع بشكل سريع وفي كل مكان فكيف تعمل حبوب البن الخضراء؟

حبوب القهوة الخضراء هي حبوب البن التي لم يتم تحميصها ويتم طحنها ونقعها بالكحول ومعالجتها كيميائيا لاستخلاص حمض الكلوروجينيك، ويعتقد أن هذا الحمض في القهوة الخضراء له فوائد صحية لأمراض القلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم  وفقدان الوزن  وغيرها.

و المعروف إن عملية التحميص تقلل كميات حمض الكلوروجينيك ولذلك حبوب البن الخضراء تحتوي على مستوى أعلى من حمض الكلوروجينيك مقارنة بحبوب البن المحمصة العادية.

كم مرة تشرب القهوة الخضراء في اليوم
هل القهوه الخضراء مفيده للرجيم؟

 

ولكن من المبكر التأكد من فعاليه هذه الحبوب نظرا لطبيعة الدراسات المعتمد عليها, فجميعها اجريت على عدد محدود من المشاركين وبعضها ينقصها اختبار دواء وهمي للمقارنة والأخر يفتقر لعمليات حسابية إحصائية دقيقة للجزم بفعالية الحبوب.

ومن الملفت ان هناك دراسة أسترالية اجريت على الفئران وجدوا من خلالها عدم تأثير الحبوب على وزن الفئران بالإضافة إلى تعريضها للإصابة بداء السكري وتراكم الدهون في الكبد لذلك أفضل الطرق لإنقاص الوزن والمثبتة علميا هي ممارسة الرياضة والحميه الغذائية المتزنة.

التعليقات مغلقة.