بأقدام نيمار جنيور منتخب البرازيل يفوز على منتخب اليابان

استضاف منتخب الساموراي الياباني خصمه منتخب السامبا البرازيلي ضمن المباريات الودية التي تأتي استعدادا للبطولة الأكبر في عالم كرة القدم، حيث تمكن الفريقين من الحصول على بطاقة الحضور في كأس العالم قطر 2022،حيث ستنطلق أحداث البطولة في الثلث الأخير من شهر نوفمبر لعام 2022.

وتأتي هذه الاستعدادات لمنتخب الساموراي الياباني بعد تأهله إلى كأس العالم القطر بعد أن حصل على ثاني مجموعته أثناء التصفيات المؤهلة للمرحلة النهائية لكأس العالم قطر، احرز منتخب اليابان اثنتين وعشرين نقطة حيث أحرز سبع فوز وخسر لقائين وكان التعادل هو الفاصل في إحدى المباريات، مما أدى إلى انقياد وصافة المجموعة للساموراي الياباني ليحجز له كرسي في الأدوار النهائية لكأس العالم قطر 2022، وفاز  منتخب اليابان في مباراته  الودية السابقة  على منتخب الباراغواي بأربعة أهداف مقابل هدف.

وهناك نظيره منتخب السامبا البرازيلي الذي إذا ذكر كأس العالم كان المنتخب البرازيلي أول ما يتبادر على الأذهان حيث حفر اسمه على الكأس الغالية خمس مرات وهو لا شك الأكثر تحقيقا لبطولة كأس العالم، ولم يغب منتخب السامبا ولا مرة في التاريخ عن الأدوار النهائية لكأس العالم، وحقق نادي السامبا أرقاماً قياسية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 حيث لم يخسر أي مباراة في مرحلة التصفيات، فاز في أربعة عشر منها وكان التعادل مسيطر على ثلاث منها.

دخل الفريقين اللقاء بكامل حماسهم وألقى المدربين كل أوراقهم الاستعدادية لكأس العالم قطر، وكما يقال الخسارة في المباريات الودية غالباً ما تكون أفضل من الفوز، وزع مدرب منتخب السامبا تيتي لاعبيه على خُطَّة 4-3-3 كالآتي:

  • حراسة المرمى: (اليسون بيكير).
  • الدفاع:(ألفيش– ميليتاو–ماركينيوس–غويلهيرم أرانا).
  • الوَسَط: (فريد– كاسيميرو–باكيتا).
  • الهجوم: (رافينيا–نيمار جونيور– فينيسيوس).

ودخل مدرب منتخب الساموراي الياباني هاجيمي موريياسو اللقاء بالرسم التشكيلي 4-3-3 في الأوراق كالآتي:

  • حراسة المرمى: (غوندا).
  • الدفاع: (يوتا–يوشيدا–إيتاكورا–ناجاتومو).
  • الوَسَط: (تاكومي–هاراجوتشي–إيندو).
  • الهجوم:( كيوكو–أوتاناكا–جونيا إيتو).

بدأ اللقاء بالمحاولات من الفريقين من هنا وهناك من أجل إحراز الهدف إلا أن التعادل كان سيد الموقف لتنتهي أحداث الشوط الأول بالتعادل السلبي، بدأ الشوط الثاني بالتعادل السلبي للفريقين إلى أن قام اللاعب نيمار جونيور بإزالة حجاب التعادل عن اللقاء بتسجيله الهدف الأول لمصلحة منتخب السامبا في الدقيقة 77، وانتهى اللقاء بنتيجة واحد لصفر لمصلحة المنتخب البرازيلي.

التعليقات مغلقة.