أسباب سماع دقات القلب في الرأس

يتساءل الكثير من الناس عن أسباب دقات القلب، لأن بعض الناس يعانون من هذه الظاهرة التي يمكن أن تصاحبها أعراض مختلفة، وتشمل هذه الأعراض الصداع أو عدم التوازن، ومن خلال المقال سنتعرف على تلك الأسباب، فاستمر.

أسباب دقات القلب في الرأس
يعتبر الباحثون أن سماع النبض في الرأس أمر طبيعي، ولكن إذا زاد النبض وتسارع خلال فترات النوم، والتي يصاحبها صداع شديد أو أعراض أخرى، فهذا لعدد من الأسباب المختلفة، ومنها ما نذكره أدناه:

أولاً: خفقان القلب
يحدث هذا نتيجة التعرض للإجهاد والتوتر، ومعدل النبض الطبيعي هو مائة نبضة في الدقيقة، وفي حالة التمرين أو اللياقة يزداد هذا المعدل، وقد يصل إلى مائة وسبعين نبضة في الدقيقة ما سنذكره أدناه:

  • المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة.
  • بعض العلاجات الدوائية.
  • أمراض فقر الدم.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • مرض قلبي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.

الثاني: الصداع
هناك أنواع عدّة من الصداع، بعضها عضوي، وهي من أعراض بعض الأمراض، بعضها ناتج عن الإجهاد أو الإجهاد، وفي كلتا الحالتين يجب استشارة طبيب مختص لإيجاد العلاج المناسب.

ثالثاً: التهاب الشرايين الصدغية

يصاحب هذا النوع من الالتهاب صداع شديد، وتجدر الإشارة إلى أن معدل النبض ينخفض ​​عند الإصابة بهذه العدوى.

صعوبات سماع دقات القلب في الرأس

نادرًا ما تحدث هذه الظاهرة إلا إذا كان الشخص مصابًا بأمراض القلب، ومن تلك المضاعفات التي قد تحدث في تلك الحالة التي نعرضها أدناه:

  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم وضعف.
  • توقف عضلة القلب.
  • فشل عمل القلب نتيجة اضطراب في النبض.

وفي نهاية المقال سنتعرف على أسباب نبضات القلب والمضاعفات التي تنشأ عنها.

التعليقات مغلقة.