أخبار عاجلة
فيلم من مهرجان القاهرة في «سوق البحر الأحمر» -
"ذئاب منفردة".. أو سردية الإنسانية الجريحة -
المنستير/ البحر يلفظ أكياسا من المخدرات -

أوغلو: أردوغان يشعر بتعاسة هائلة بعد انقسامات حزبه

أوغلو: أردوغان يشعر بتعاسة هائلة بعد انقسامات حزبه
أوغلو: أردوغان يشعر بتعاسة هائلة بعد انقسامات حزبه

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أوغلو: أردوغان يشعر بتعاسة هائلة بعد انقسامات حزبه, اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 01:15 صباحاً

أكد رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو، أن الرئيس رجب طيب أردوغان يشعر بتعاسة هائلة، فيما كان يثير احتمال قيادة فصيل منشق يمكن أن يقسم حزب العدالة والتنمية الذي يهيمن على الحياة السياسية في البلاد.

وفي مقابلة أجراها مع صحيفة «فينانشال تايمز» البريطانية، قال أوغلو: إن انحراف حزب العدالة والتنمية عن قيمه الأساسية يثير غضبا عميقا بين القاعدة الشعبية للحزب ومستوياته العليا.

وأضاف: «إن حزب العدالة والتنمية كان ذات يوم يثمن العدالة والحرية وحرية الفكر وحرية التعبير، لكن على مدى السنوات الثلاث الماضية، لاحظت أن هذه القيم الأساسية التي احترمناها طوال حياتنا تم تجاهلها».

وأشار أوغلو -الذي استقال في عام 2016 بعد صراع على السلطة مع أردوغان - إلى أن المؤسسات التركية تضعف وأن التحول إلى نظام رئاسي يضع سلطة غير مسبوقة في يد أردوغان بما يضر الهياكل الأساسية لتركيا.

وأكد أوغلو - الذي لا يزال عضوا في حزب العدالة والتنمية - إنه لا يزال يشعر بالمسؤولية فيما يخص محاولة إصلاح الحزب من الداخل، لكنه أضاف: «ليس لدي الكثير من الأمل».

وفي محاولة منه للدفاع عن سجله في مواجهة الانتقادات بأن القيود الشديدة المفروضة على حرية التعبير وحقوق الإنسان في تركيا كانت موجودة في الوقت الذي غادر فيه منصبه في عام 2016، أصر رئيس وزراء تركيا السابق على أنه أثار مخاوفه مرارا وتكرارا بشأن انجراف تركيا إلى الاستبداد، قائلا: «لقد دافعت عن العديد من الصحفيين. قلت: إن الأفكار والحرية الفكرية يجب احترامهما».

وحول سجن صلاح الدين دميرتاش - وهو زعيم معارض كردي أمضى ما يقرب من 3 سنوات وراء القضبان بتهمة الإرهاب - أبان: «تم وضع ديميرتاش في السجن بعد 6 أشهر من استقالتي، ولذا فأنا لست مسؤولا عن ذلك. إنها عملية قانونية. لا أستطيع أن أفعل أي شيء».

وقال أوغلو: «ما نحتاج إليه نفسية جديدة قائمة على الانفتاح والشفافية والحرية والتحدث دون أي خوف»، لافتا إلى أنه عندما قرر رفع صوته، لم تقبل أي شبكة تركية رئيسية طلباته بالظهور على قنواتها.

السابق 60% من الموارد المائية بالعالم العربي تأتي من خارجه
التالى عشراوي تطالب البرلمان البريطاني بدور فاعل للدفاع عن حقوق الفلسطينيين