أخبار عاجلة

الإسلاموفوبيا يشيد بمسلمة أنقذت زملاءها الطلاب من إطلاق نار بأمريكا

الإسلاموفوبيا يشيد بمسلمة أنقذت زملاءها الطلاب من إطلاق نار بأمريكا
الإسلاموفوبيا يشيد بمسلمة أنقذت زملاءها الطلاب من إطلاق نار بأمريكا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الإسلاموفوبيا يشيد بمسلمة أنقذت زملاءها الطلاب من إطلاق نار بأمريكا, اليوم السبت 7 ديسمبر 2019 01:11 مساءً

أشاد مرصد الإسلاموفوبيا، التابع لدار الإفتاء المصرية، بالموقف البطولي الذي أقدمت عليه طالبة مسلمة في ولاية ويسكونسن الأمريكية بعد إنقاذها حياة العشرات من زملائها إثر حادث إطلاق نار في المدرسة.

فتحت الطالبة "دعاء أحمد" باب المسجد الذي يقع في الجهة المقابلة لمدرسة أوشكوش ويست الثانوية، ليتمكَّن الطلاب من الاختباء داخله.

وقال المرصد: توجه الطلبة مذعورين نحو مسجد قمر الذي كان مغلقًا، لتتمكَّن الطالبة المسلمة من إدخال الرقم السري لبوابة المسجد، وظلت في الخارج حتى ضمنت دخول نحو أكثر من 100 طالب داخله.

وأضاف المرصد أن مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه دعاء وهي تفتح باب المسجد للطلاب وتحثهم على الدخول، حظي بتداول واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد المرصد أنه رغم ارتفاع وتيرة الاعتداءات التي تستهدف المسلمين في الولايات المتحدة، فإن هذه المواقف البطولية والأعمال الشجاعة تكشف بوضوح مدى انخراط المسلمين في مجتمعاتهم وشعورهم بالمسئولية تجاه أبناء أوطانهم باختلاف أديانهم وعقائدهم ومذاهبهم، فلم تتنصل هذه الفتاة من واجبها تجاه زملائها ولم تقف مكتوفة الأيدي مذعورة مثل الكثير من زملائها الذين انهاروا وهربوا، بل سارعت لمساعدتهم قدر استطاعتها بأن فتحت لهم أبواب المسجد ليلجئوا إليه.

ودعا المرصد المسلمين في الدول الغربية إلى لعب أدوار إيجابية وفعالة في مجتمعاتهم وتقديم النموذج والمثل في الولاء للوطن والدفاع عن الحق، والتصدي للإساءات النابعة عن كراهية الأديان، كما حثهم على العمل من أجل إظهار الصورة الصحيحة للإسلام ومبادئه السمحة والانخراط في المجتمعات الغربية بصورة فعالة، محذرًا من دعوات الانعزال والشعارات المعادية للإسلام التي تضعف الأكثرية المسلمة الرافضة للعنف، وتخدم أهداف دعاة التطرف والكراهية.

التالى مستشار "الوزراء" الإعلامي: غدا يوم عمل طبيعي.. و7 يناير أجازة عيد الميلاد الجديد مستشار "الوزراء" الإعلامي: غدا يوم عمل طبيعي.. و7 يناير أجازة عيد الميلاد الجديد