أخبار عاجلة
حقيقة "مقززة" قد تمنعك من استخدام سماعات الأذن -
بوتين يفتح "حقيبة نووية" -

تصديري مواد البناء: تفعيل البرنامج الجديد لدعم الصادرات خطوة على الطريق الصحيح

تصديري مواد البناء: تفعيل البرنامج الجديد لدعم الصادرات خطوة على الطريق الصحيح
تصديري مواد البناء: تفعيل البرنامج الجديد لدعم الصادرات خطوة على الطريق الصحيح

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تصديري مواد البناء: تفعيل البرنامج الجديد لدعم الصادرات خطوة على الطريق الصحيح, اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 03:27 صباحاً

أكد الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء، أن تفعيل البرنامج الجديد لدعم الصادرات يعد خطوة على الطريق الصحيح، من المفترض أن البرنامج بدأ منذ 1 يوليو الماضى، وكان لا بد أنه يتم تفعيله منذ هذا التاريخ، وإعلان تفعيله الآن يعنى أنه أصبح برنامجا نافذ التطبيق، ما يعد رسالة طمأنة للمصدرين.

وأشار في تصريحات خاصة أن البرنامج يتضمن عدة آليات لسداد مستحقات المساندة التصديرية المتأخرة، ومن ضمنها "المقاصة الضريبية" والتي تعنى خصم المستحقات المتاحة لدى الحكومة عند المصدرين والعكس صحيح. 

"التصديري لمواد البناء": تراجع أسعار الغاز في دول العالم إلا مصر

ولفت إلى أن برنامج المقاصة الضريبية يعتبر ذو ملامح واضحة وتم تنفيذه بالفعل على أرض الواقع، حيث إن هناك شركات تقدمت إلى مصلحة الضرائب من خلال مأمورية كبار الممولين، وتم عقد اجتماعات معهم والبدء في المفاوضات والفحوصات وبالفعل يوجد شركات تمت لهم مقاصة ضريبية، والباقى يستكمل إجراءاته.

وقال أن الاليات الاخرى مثل تقدم الشركات التي لها مستحقات مالية إلى البوابة الإلكترونية لتخصيص الأراضي ليكون لها الأولوية في الحصول على أراض كمقاصة لمستحقاتهم مازالت غير واضحة الملامح أو المبادرة الاخرى من جانب وزارتي المالية والصناعة والمتمثلة في تقديم 10% من إجمالي المستحقات المالية المحسوبة والمعتمدة للمصدرين التي تم التصديق عليها من الجهات المعنية بالدولة بشكل فوري مقارنة ببرنامج المقاصة الضريبية

ويذكر أن الحكومة قررت تفعيل البرنامج الجديد لتحفيز الصادرات، والإجراءات التنفيذية لبدء سداد المستحقات المالية المتأخرة للمصنعين والمصدرين، كما خصصت الحكومة في موازنة هذا العام 6 مليارات جنيه للبرنامج الجديد لدعم المصدرين بدلا من 4 مليارات جنيه كانت مخصصة فيما سبق.

وتستهدف الحكومة تسوية المستحقات المتأخرة للمصدرين والتي تعد من أكبر المشكلات المزمنة التي تراكمت منذ سنوات طويلة، وذلك نظرًا للظروف التي مرت بها الدولة بعد عام 2011 مما أدى إلى تراجع تقديم المستحقات المالية للمصدرين، حتى أصبح هذا الدعم شبه متوقف منذ ثلاث سنوات، وهو ما دفع الحكومة إلى إحياء هذا البرنامج بشكل متطور وإعادة النظر فيه وبدء سداد التزام المستحقات المالية المستحقة للمصدرين.

السابق العاصمة المقدسة: الأمانة تعتمد تسليم أراضٍ لـ«الإسكان»
التالى صندوق لدعم الانتاج والتصنيع الزراعي في السودان