سعي لمساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة بـ 60% من الناتج

سعي لمساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة بـ 60% من الناتج
سعي لمساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة بـ 60% من الناتج

دبي:«الخليج»

كشفت دراسة أجراها موقع بيت دوت كوم والمؤسسة البريطانية لأبحاث السوق الدولية وتحليل البيانات «يوجوف»، أن ما يقارب 7 من أصل 10 أشخاص (70%) تم استطلاع آرائهم في الشرق الأوسط، يطمحون إلى ترك وظائفهم الحالية وإطلاق أعمالهم الخاصة. وتشكل الأعمال الصغيرة والمتوسطة نسبة تقارب 98% من إجمالي الشركات في الإمارات، وتُسهم بنحو 53% من إجمالي الناتج الوطني. وتسعى الحكومة الإماراتية إلى زيادة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتصل إلى نسبة 60% بحلول عام 2021، انسجاماً مع الأهداف الاقتصادية لرؤية الإمارات 2021.
وتُمثل ريادة الأعمال طريقاً صعبة ومحفوفة بالمخاطر، على الرغم من كونها مجزية في حال اعتمادها. ومن أهم التحديات التي قد تواجهك بصفتك مالكاً لشركة صغيرة هي ضمان السيولة النقدية، واجتذاب أفضل المواهب والخبرات، وتخصيص الوقت اللازم للابتكار.
ويقدم فيريش هاردوث، نائب رئيس قسم استحواذ العملاء الجدد (الشركات الناشئة والصغيرة) في سايج إفريقيا والشرق الأوسط، نموذجاً للتحديات التي تواجه الشركات الناشئة، مرفقاً ببعض الحلول الملائمة للتغلب عليها:


1. اجتذاب العملاء

التحدّي:

باعتبارك مالكاً لشركة صغيرة، ستشهد منافسة كبيرة على العملاء مع مؤسسات قد تكون لديها ميزانيات مبيعات وتسويق ودعاية تتجاوز قدراتك. وفي هذا الإطار، تعدّ الإعلانات التقليدية المطبوعة والإذاعية مكلفة، وقد لا تحقق لك الاختراق المطلوب إذا كنت تسعى لتحقيق معايير نجاح قابلة للقياس، مثل عدد العملاء الجدد الذين تمكنت حملة إعلانية معينة من اجتذابهم.
الحلّ:
توفر لك منصّات التواصل الاجتماعية مثل «فيسبوك» و«تويتر»، ومحركات البحث مثل «جوجل»، خيارات إعلانية أساسية تنافسية. ويمكنك تحديد ميزانيات صارمة تتيح لك تجنب المبالغة في الإنفاق، واستهداف فئات العملاء المحتملين، بحسب الموقع والاهتمام والتركيبة السكانية. كما تتيح لك تلك المنصّات سهولة في متابعة كيفية مشاركة الأشخاص للمحتوى الخاص بك، والتفاعل معهم، بما يسهل عليك تنظيم ميزانيتك لتحقيق نتائج أفضل. وتذكر دائماً، أنه على الرغم فوائد منصّات التواصل الاجتماعية، إلا أن اتصالاتك الفعلية على أرض الواقع لا تقل أهمية عن ذلك، حيث لا يزال التواصل المباشر مع العملاء أداة رائعة لاكتساب ثقة الآخرين واجتذاب العملاء.


2. معالجة أوراق العمل المتراكمة

التحدّي:

نظراً لكونك غير مطّلع على الحلول المحاسبية المتاحة، أو لعدم رغبتك في إنفاق الأموال، ربما تكون غير مستعد للاستثمار في حزمة تطبيقات محاسبة مناسبة. وعلى الرغم من ذلك، فأنت تدرك أيضاً أن تنظيم فواتيرك وإنجازها، وتحضير عروض أسعارك على جداول البيانات الحسابية أمر شاق، ويستغرق وقتاً طويلاً، وخاصة عند متابعة المبالغ غير المدفوعة.

الحلّ:

تتيح التطبيقات الإلكترونية البسيطة، وبأسعار معقولة مقابل اشتراكات شهرية، مجالاً أمام أصحاب الأعمال لإعداد عروض الأسعار والفواتير أثناء التنقل، باستخدام جهاز كمبيوتر شخصي أو جهاز محمول، وكل ما تحتاج إليه هو الاتصال بالإنترنت، وخلال ثوانٍ معدودة فقط، يمكنك تحضير عرض أسعار، أو تقديم فاتورة متكاملة لخدمة تم إنجازها، أثناء لقائك مع العميل. كما يمكنك متابعة الفواتير غير المدفوعة بسهولة، ومراجعة أداء عملك.


3. توظيف المناسبين

التحدّي:

خلال استعداداتك للتوسع بأعمالك، انطلاقاً من شركة فردية صغيرة، أو مؤسسة تضم شريكين، ستكون بحاجة إلى اجتذاب وتوظيف المواهب المناسبة لتعزيز أعمالك بصورة ملائمة. ومن المحتمل أن تكون غير قادر على دفع أجور يمكن مقارنتها بشركات أكبر. والأكثر من ذلك، أنك ستحتاج إلى التوظيف بعناية وحذر؛ لضمان انسجام المواهب الجديدة مع ثقافة شركتك، وأسلوبك الإداري الخاص.


الحلّ:

أطلع شبكة أعمالك على رغبتك بالتوظيف، والنظر بعناية في الاقتراحات المرجعية المقدمة من أشخاص تثق بهم. وتلك طريقة رائعة لاجتذاب المواهب التي تلائم أعمالك، بدون نشر إعلان أو اللجوء إلى جهة توظيف خارجية.
وتذكر ألّا تتوقف عند المؤهلات وحدها، وقم بتوظيف الأشخاص بناءً على توجهاتهم، وسلوكياتهم، واستعدادهم للنمو والتطور بالتناغم مع أعمالك.


4. إتقان الأدوار المتعددة

التحدّي:

ينبغي أن يكون أصحاب الشركات الصغيرة قادرين على أداء مختلف الأدوار، بدءاً من تشغيل الطابعة وماكينة تحضير القهوة، ووصولاً إلى إدارة التمويل والمبيعات والعمليات. ومع توسّع أعمالك، ستحتاج لمزيد من المهارات المتخصّصة لإدارة شركة فعالة ومزدهرة.
وقد لا تكون لديك الميزانية الكافية لتوظيف محاسب بدوام كامل، ومدير لتكنولوجيا المعلومات، ومدير للموارد البشرية، ومدير التسويق.


الحلّ:

قم بتعهيد المهام، بعناية وحرص، إلى جهات خارجية مستقلة، أو وكلاء محترفين في قطاع أعمالك يعملون مع شركات صغيرة أخرى.
وسيوفر لك هذا الحل وقتاً كبيراً للتركيز على الابتكار، وتطوير المنتجات والمبيعات، وغيرها من جوانب أعمالك التي تعتبرها مصادر لقوتك الحقيقية. كما سيتيح لك ذلك أيضاً توسعة آفاقك عبر مفاهيم جديدة، وتعزيز طموحاتك بالمشورة المفيدة.

التالى باحث اقتصادي: أسعى لحل المشاكل التصديرية للرمان في أسيوط