أخبار عاجلة

تحليل| إلى أين تتجه أسعار الغاز الطبيعي عالمياً وهل تستفيد مصر؟

تحليل| إلى أين تتجه أسعار الغاز الطبيعي عالمياً وهل تستفيد مصر؟
تحليل| إلى أين تتجه أسعار الغاز الطبيعي عالمياً وهل تستفيد مصر؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تحليل| إلى أين تتجه أسعار الغاز الطبيعي عالمياً وهل تستفيد مصر؟, اليوم السبت 9 نوفمبر 2019 07:39 مساءً

يرصد "صدى البلد" خلال السطور التالية، حركة بيع الغاز الطبيعي عالميا والمؤثرات التي تحرك اسعاره وتؤثر على مبيعاته دوليا، حيث كانت أسواق الغاز الطبيعي مرتفعة خلال تداولات نهاية الأسبوع المنقضي، وأن أرقام المخزون ظهرت بشكل تصاعدي أكثر بكثير من المتوقع. 

وبالتالي يكون من المنطقي أن تتراجع أسعار الغاز الطبيعي في السوق بالنهاية، إلا أن سد هذه الفجوة يظهر أننا سوف نستمر بالارتفاع، الأمر الآخر الذي أدى لارتفاع هو بداية تساقط الثلوج في المناطق المكتظة بالسكان في الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي يزيد الطلب على الغاز الطبيعي ويقوم بدفع السوق وأسعاره للأعلى.

ويعد أي ارتفاع حالي في أسعار الغاز الطبيعي عالميا، ذا فائدة لمصر، بعد أن بلغ إنتاج الغاز الطبيعى أعلى معدلاته فى شهر سبتمبر الماضي ليصل إلى 7.2 مليار قدم مكعب غاز لأول مرة، وذلك بحسب تقرير الجمعية العمومية للشركات القابضة للغازات "إيجاس".

أما عن الغاز الطبيعي المباع خلال العــام المالــي 2018 / 2019 ، فبلغ 2.33 تريليــون قــدم مكعب غاز، بمتوسـط يومـي 6391 مليـون قـدم، لتبلغ أعلى نسبة بيع خلال السنوات الماضية، الأمر الذي يعكس فائدة ارتفاع الأسعار عالميا.

وفي الرسم البياني بالأسفل، يمكنك أن ترى بأن السوق قام بتجاوز منطقة التدعيم، عند المستوى 2.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية، ويبدو بأن السوق مستعد للتحرك نحو المستوى 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، ويعد هذا مؤشر صعودي جدًا، ومع دخولنا في الوقت الأبرد مناخًا في الولايات المتحدة، والذي بالطبع يرافقه زيادة على الطلب بالنسبة لهذه السلعة.

ويتوقع خبراء الأسواق يصل السعر فوق المستوى 3 دولار، ولكننا قد نحصل على ارتداد قصير الأجل عند المستوى الحالي، ولكن عندما نخترق مستوى 3 دولار، فإن على الأرجح أن يتجه السوق نحو المستوى 3.20 دولار، وبعد ذلك ربما المستوى 3.50 دولار.

كما أن السوق تميل لأن يكون غير منتظم ويتحرك بناءً على التقارير المناخية الأسبوعية من الولايات المتحدة، ولكن مع تحييد جميع العوامل، من المفترض الآن أن نكون في اتجاه صاعد خلال الأشهر القادمة، حتى ما بعد رأس السنة الجديدة عندما يبدأ المتداولون بالتركيز على عقود الربيع، والذي يعني بالطبع طلب أقل على الغاز الطبيعي. 

السابق إعلان إلحاقي من شركة الصناعات الكيميائية الأساسية بخصوص اعلان شركة الصناعات الكيميائية الأساسية عن آخر التطورات لـ اعلان شركة الصناعات الكيميائية الأساسية ( بي سي آي ) عن توقيع عقد مشروع إنتاج الكلورين بطاقة إنتاجية تبلغ 70 ألف طن سنوياً بمدينة الجبيل الصناعية وبتكلفة تقديرية قدرها 520 مليون ريال سعودي
التالى تنفيذ 24 قرارًا لسحب واسترداد قطع أراضٍ سكنية بـ"6 أكتوبر"