أخبار عاجلة
شيري عادل تعلن انفصالها رسميًّا عن معز مسعود -

محللان: 3 عوامل تدعم ارتفاع الأسهم المحلية

محللان: 3 عوامل تدعم ارتفاع الأسهم المحلية
محللان: 3 عوامل تدعم ارتفاع الأسهم المحلية

حدد محللان ماليان ثلاثة عوامل تسهم في مواصلة الأسهم المحلية ارتفاعها خلال الفترة المقبلة، وهي تحسّن أكبر لمستويات السيولة، وإعلان بقية الشركات عن نتائج أعمال جيدة، وخفض أسعار الفائدة.

وقال المدير الشريك في شركة «غلوبال» لتداول الأسهم والسندات، وليد الخطيب، إن حركة الأسهم خلال يوليو الماضي فاقت التوقعات، بدعم من الأسعار المغرية لها، لافتاً إلى أن أحجام وقيم التداولات تحسّنت، لكنها لم ترتفع بالقدر الكافي الذي يعطي توقعات باستمرار تحسّن أداء السوق خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن الشراء خلال يوليو الماضي تركز على أسهم معينة في سوق دبي المالي، مثل سهم شركة إعمار العقارية، فضلاً عن وجود شراء مكثف من مستثمرين أجانب ومؤسسات شبه حكومية استفادت من الأسعار الحالية للسهم.

وأكد أن صعود سهم «إعمار» أعطى دفعة قوية للسوق ككل، كما أن أسهماً مثل سهمي شركتي «داماك» و«أرابتك» استفادا من الصعود الذي تحقق في السوق.

وتوقع الخطيب مرور الأسهم المحلية خلال الفترة المقبلة، بحركة تصحيحية، بعد الارتفاعات التي حققتها خلال الفترة الماضية، مبيناً أنها ستكون بمثابة فترة التقاط أنفاس، قبل أن يواصل السوق صعوده في حال توافر عوامل تسهم في استمرار الارتفاع.

وذكر أن استمرار الصعود خلال الفترة المقبلة مرتبط بتحقيق الشركات، التي لم تفصح عن نتائج أعمالها، أرباحاً جيدة عن الربع الثاني.

بدوره، قال المحلل المالي وائل محيسن، إن استمرار السوق في الارتفاع خلال الفترة المقبلة، يعتمد على تحسّن مستوى السيولة، وتحسّن معنويات المستثمرين.

وأضاف أن نتائج أعمال الربع الثاني ستلعب دوراً مهماً في زيادة ثقة المستثمرين بالسوق، ما يؤثر في مستوى السيولة إيجاباً خلال الفترة المقبلة.

ورأى أن خفض أسعار الفائدة المُتوقع سيؤثر أيضاً في أداء السوق، إذ سيؤدي إلى زيادة جاذبية سوق المال من حيث العائد الاستثماري، مقارنة بالاستثمار من خلال الإيداع في البنوك الذي سيتراجع بدوره، نتيجة تراجع أسعار الفائدة.

مؤشرا السوقين

حقق مؤشر سوق دبي المالي ارتفاعاً قدره 9.8%، خلال تعاملات يوليو الماضي، بعد أن أغلق في نهاية تداولات، أمس، عند 2918.38 نقطة، محققاً أعلى مستوى منذ التاسع من أغسطس 2018.

واتجه الأجانب وحدهم نحو الشراء في السوق بـ454.6 مليون درهم، فيما اتجه العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع.

وارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 6.8%، ليغلق عند 5317.9 نقطة. واتجه العرب والمواطنون نحو البيع، فيما اتجه الخليجيون والأجانب نحو الشراء.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

السابق «إمبريال أفنيو».. برج بتقنية سويسرية لـ «مياه الشرب»
التالى ثورة عقارية