أخبار عاجلة
حمية الطعام النيء..ما تأثيرها على الصحة؟ -

"الفلامنجو" تحلق فوق بحيرة قارون بالفيوم (صور)

"الفلامنجو" تحلق فوق بحيرة قارون بالفيوم (صور)
"الفلامنجو" تحلق فوق بحيرة قارون بالفيوم (صور)

المصدر
أهل مصر


يعتبر طائر الفلامنجو، ويعرف باسم " الفنتير"، وهو النوع الأكثر انتشارًا من بين فصائله، يعيش شمال غرب الهند، والشرق الأوسط، وغرب البحر المتوسط، وفي أفريقيا، ولا تعتبر من الطيور المهاجرة، ولكنها تضطر أحيانًا للهجرة نتيجة لتغيرات الطقس وانخفاض مستويات الماء في موطنه، فيبدأ في البحث عن أماكن جديدة تتلائم معه، وتم رصد حركة الفلامنجو بواسطة أجهزة البث الأرضي والفضائي وأشارت البيانات الأولية إلى وصول الطيور فى هذا اليوم من كل عام؛ للتكاثر.

وتستعد محافظة الفيوم للاحتفال بالظاهرة الفلكية الفريدة التي تتكرر صباح يوم الحادي والعشرين من شهر ديسمبر من كل عام، حيث تتعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، وتستمر الظاهرة قرابة 25 دقيقة، فيما يعتبر حدثًا عالميًا وظاهرة فلكية، وتقام الاحتفالية تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار والدكتور احمد الانصارى محافظ الفيوم.

وضمت اللجنة كلًا من الدكتور سيد حزين وكيل وزارة الشباب والرياضة، وكمال سلومة رئيس مركز ومدينة يوسف الصديق وسيد الشورة مدير عام آثار الفيوم، وأحمد شوقى مدير عام السياحة وسماح كامل مدير عام ثقافة الفيوم، وخالد جبيلي مدير عام العلاقات العامة بالمحافظة وعلى نبوى نائب رئيس مدينة يوسف الصديق، وأحمد على رئيس الوحدة المحلية بقارون، وتفقدوا المعبد والمنطقة المحيطة به، والموقع الذي ستقام به الاحتفالية التي ستشهد تقديم عروض فنية وثقافية وأبدوا إعجابهم بالتطور الذي قامت به وزارة الآثار داخل المعبد، والذي شمل توفير الإضاء الجيدة وإقامة صدادات خشبية وأبواب حديدية على الحجرات والآبار الموجودة بالمعبد وتجديد الأبواب.


ومنذ اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس على معبد قصر قارون فى عام 2003، تولي المحافظة اهتمامًا بالغًا بالظاهرة الفريدة التي تتميز بها المحافظة وتماثل في أهميتها تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الكرنك في الأقصر وهذا هو الاحتفال الذي يقام للعام التاسع على التوالى.

وصرح سيد الشورة مدير عام الآثار بالفيوم أن هذه الاحتفالية تقام بالتعاون بين وزارات الآثار والثقافة والسياحة والشباب والرياضة، ومحافظة الفيوم وتأتى فى إطار الجهود الدائمة لتنشيط حركة السياحة والتعريف بما تزخر به المحافظة من إمكانيات سياحية وأثرية وثقافية وبيئية، وهى ثانى احتفالية تشهدها مناطق الآثار هذا العام بعد إقامة ماراثون الجرى لمسافة 100 كيلومتر من هرم هوارة بالفيوم إلى هرم سقارة فى الجيزة الذى أقيم فى 15 نوفمبر الماضى، مضيفًا أن الاكتشافات الأثرية الجديدة في المحافظة ساهمت فى زيادة حركة السياحة وأهمها فتح حجرة الدفن الملكية فى هرم سنوسرت الثانى باللاهون مما ساهم في تسليط الضوء على الأماكن الأثرية والسياحية بالمحافظة.

السابق رفع 65 طن قمامة من قريتي نظيفة في كفر الشيخ.. صور
التالى بالأرقام.. البرلمان يصدر تقريرا مفصلا حول إنجازاته في 2019